الأربعاء 5 أكتوبر 2022 03:38 صـ 10 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

”جامعة الزقازيق” تحافظ على مركزها ضمن شريحة أفضل ٨٠١- ٩٠٠ جامعة بتصنيف شنغهاي ARWU


أظهر تصنيف شنغهاى الدولى لعام 2022 ، حفاظ جامعة الزقازيق على ترتيبها ضمن شريحة أفضل 801-900 جامعة على مستوى العالم جامعة لتصنيف شنغهاي ARWU العام من 30 ألف جامعة على مستوى العالم والخامس محليا ضمن سبعة جامعات مصرية ظهرت في هذا التصنيف .

وأشاد الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق ، باستمرار حصول الجامعة على ترتيباً عالمياً متميزاً طبقاً لتصنيف شنغهاى الدولى 2022 ، والذى ضم هذا العام 18 جامعة إفريقية و 19 جامعة عربية فقط ، بالإضافة إلى 7 جامعات مصرية وهى جامعات "القاهرة- عين شمس- الإسكندرية- المنصورة ، الزقازيق- الازهر وكفر الشيخ" .

فيما أشار الأستاذ الدكتور خالد الدرندلى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث أن تصنيف شنغهاى الدولى ، يعتبر من أهم وأصعب تصنيفات الجامعات العالمية ، حيث لا يتم اختيار الجامعات لهذا التصنيف الأكاديمى وفقاً لترشيح الجامعة ، بينما يتم وفقاً لتحليل الفريق القائم على التصنيف لأداء كل الجامعات بالعالم وإختيار افضل 1000 جامعة فقط.

و أكد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث على تواصل العمل وبذل المزيد من الجهود، فضلا عن توفير كافة الإمكانيات الضرورية من أجل الإرتقاء بالمنظومة التعليمية والبحثية بالجامعة والسعى المستمر بهدف الوصول إلى مستوى أفضل الجامعات العالمية تأكيدا على أهمية البحث العلمي ودوره في تقدم ورقي المجتمعات الحديثة، و تحقيق التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

وأوضح الأستاذ الدكتور احمد عسكورة مدير مركز إدارة المشروعات والابتكار وريادة الاعمال والتصنيف الدولي بالجامعة ، إلى أن تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات والذي يعرف ب “التصنيف الأكاديمي لجامعات العالم” (ARWU): يعتمد بالأساس على 6معايير رئيسية هى:

عدد عدد الفائزين بجوائز نوبل وميدالية فيلدز الفائزين من خريجى الجامعة، ومن أعضاء هيئة التدريس الحاليين ويمثل هذا المعيار (20%)، ونجاح الخريجين ويمثل هذا المعيار (10 % )، وحجم الدراسات والأبحاث المنشورة في مجلتي "ناتشر" و"ساينس" البريطانيتين ويمثل هذا المعيار (20 %)، ونسبة الإشارة إلى تلك البحوث، والجامعات في وسائل الإعلام والمجلات العلمية ويمثل هذا المعيار (20 %)، ونسبة الإشارة إلى الباحثين في السنوات الخمس الأخيرة (20 %) ، وأخيرا الأداء الأكاديمي ويمثل هذا المعيار (10 %).