15 أغسطس 2022 00:27 17 محرّم 1444
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
تقارير ومتابعات

وزيرة التضامن تستقبل محافظ الغربية لبحث سبل الاستفادة من برامج التمكين الاقتصادي

النهار

القباج: الغربية تمتلك مقومات هائلة تدفعها لتحقيق تنمية اقتصادية كبرى..ونسعى للتوسع في إنشاء الحضانات بالمحافظة

- سيتم زيادة عدد أسر "تكافل وكرامة " بالمحافظة..وسنعمل علي إنشاء مركز تأهيل لذوي الإعاقة بقرية سندبسط

- انضمام الغربية للمرحلة الثانية من حملة "بالوعي مصر بتتغير للأفضل"..وتكثيف برامج "وعي" بداخلها

رحمي :

- نسعى من خلال حياة كريمة إلى بناء وتنمية الإنسان وتمكينه اقتصادياً

استقبلت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، وذلك بديوان عام وزارة التضامن الاجتماعي، حيث شهد اللقاء بحث سبل التعاون بين الوزارة والمحافظة في أكثر من مجال في الفترة المقبلة، خاصة فيما يتعلق بالتمكين الاقتصادي، في ظل المقومات الهائلة التي تمتلكها محافظة الغربية وتدفعها لتحقيق تنمية اقتصادية كبرى.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الوزارة تتبنى منهجًا وسياسات جديدة للتحول من الدعم إلى التمكين والإنتاج، حيث أصبح التمكين الاقتصادي أمرًا مهمًا، مشيرة إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي تنفذ برنامج " فرصة"، ويهدف إلى تملك المواطنين أدوات الانتاج، حيث يتم العمل علي الوحدة الإنتاجية أو المصنع لتحقيق أقصى استفادة لأكبر عدد من المواطنين ، مستشهدة بتجربة الشراكة والتعاون بين الوزارة ووزارة قطاع الأعمال العام، والتي ساهمت في تحويل مصنع للغزل في الفيوم مغلق منذ عدة سنوات - مملوك لإحدى شركات القابضة للغزل والنسيج التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام - إلى مجمع للملابس الجاهزة، بما يوفر فرص تشغيل لنحو 3676 عاملا أغلبهم من الإناث، ضمن برنامج "فرصة" التابع لوزارة التضامن الاجتماعي.

وأضافت القباج أن محافظة الغربية تمتلك عددًا من المقومات الكبيرة، خاصة القرية ذات المنتج الواحد وهو الأمر الذي تشجعه الهيئات الدولية، مشددة على أن التعاونيات الإنتاجية أصبحت تحت مظلة وزارة التضامن الاجتماعي وتعمل علي أكثر من محور منها " الأثاث - الجلود-ونقل البضائع - وغيرها من المجالات "، فضلًا عن الجزء الخدمي الذي تقوم به تلك التعاونيات إلى الجانب الإنتاجي.

وأفادت وزيرة التضامن الاجتماعي أن قطاعات الوزارة تتلاقي مع قطاعات محافظة الغربية، كما أن هناك ١٢٣ ألف أسرة من أسر المحافظة يحصلون على برنامج الدعم النقدي " تكافل وكرامة"، وسيتم زيادة تلك الأعداد تنفيذاً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بزيادة عدد الأسر المستفيدة من برنامج "تكافل وكرامة" بضم مليون أسرة إضافية للبرنامج، كما ستقوم الوزارة بإعادة تصميم الوحدات الاجتماعية بمساحات أقل، مطالبة السيد المحافظ بتوفير مباني أو قطع أراضي لإنشاء حضانات تحت إشراف الجمعيات، خاصة أن الوزارة تعمل علي تأسيس وإنشاء حضانات في القرى وكذلك رفع كفاءة وتأهيل الحضانات المتواجدة، كما يمكن للوزارة أن تقوم بإنشاء مركز تأهيل لذوي الإعاقة بقرية سندبسط.

واستعرضت القباج إمكانية إنشاء مدارس المجتمع لاستيعاب الأبناء المتسربين من التعليم، خاصة أنه تم دعم كفاءة 1000 مدرسة مجتمع على مستوى الجمهورية لاستيعاب 34 ألف طالب تسربوا من التعليم أو من تخطوا سن الالتحاق، ويتم الشروع في إنشاء 250 مدرسة جديدة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بألا يُحرم طفل من التعليم بسبب الفقر أو الإعاقة أو أي سبب آخر، هذا بالإضافة إلى توفير دعم غذائي ونقدي لأسر هؤلاء الأطفال، لتشجيعهم على إلحاق أطفالهم بالتعليم ولسد احتياجاتهم الغذائية حفاظاً على صحة الأطفال ونماءهم.

وفيما يتعلق ببرامج التوعية، أشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلي أنه سيتم إعداد جدول زمني لبرامج ٢ كفاية ومودة داخل محافظة الغربية، بالإضافة إلى انضمامها للمرحلة الثانية لحملة" بالوعي مصر بتتغير للأفضل " التي تقوم الوزارة بتنفيذها في الفترة المقبلة.

ومن جانبه أشار محافظ الغربية إلى مبادرة نحن الأكثر إنتاجاً والتي أطلقتها المحافظة لدعم 23 قرية من القرى المنتجة، حيث أشادت الوزيرة بالمبادرة موجهة بدعم تلك المبادرة ومشاركة العارضين من تلك القرى في معارض الوزارة والتي تنفذ حالياً في معرض العلمين ومعرض مارينا ٥، مع تنفيذ زيارة ميدانية لتلك القرى بنهاية أغسطس الجاري.

وقدم محافظ الغربية عددا من المقترحات لتنفذ ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية حياة كريمة بقرى مركز زفتى، حيث تم مناقشة مقترح لإنشاء مركز لعلاج الإدمان في قريتي شبراملس ودمنهور الوحش بديلا مركز شبراقاص، كما تم مناقشة زيادة عدد المستفيدين من تكافل وكرامة من ١٣ ألف أسرة مستفيدة داخل مركز زفتى إلى ٢٠ ألف أسرة.

كما قدم المحافظ مقترحاً لإحلال وتجديد ١٨ منزلا لمستحقي سكن كريم في قرية نهطاي ، حيث وجهت الوزيرة بسرعة البدء في تنفيذه من خلال الجمعيات الشريكة إلى جانب بحث تطوير ١٠٨ منزل آخرين في قرية تفهنا العزب على عدة مراحل.

وأوضح رحمي أن المحافظة تسعى من خلال المبادرة الرئاسية حياة كريمة والتي أطلقها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتنمية الريف المصري، لتنفيذ عدد من الفعاليات تساهم في تنمية وبناء الإنسان إلى جانب تمكينه اقتصادياً، حيث ساهمت المبادرة في حل العديد من المشاكل منها الهجرة غير الشرعية، مكافحة وعلاج الإدمان وتعاطي المخدرات، التسرب من التعليم، البطالة، القضاء على الأمراض والأوبئة، رفع مستوى الوعي وغيرها من المشاكل المختلفة، وتهدف المحافظة من خلال التعاون مع وزارة التضامن والجهات المعنية إلى الوصول للحياة الكريمة التي وعد بها فخامة الرئيس.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري