الإثنين 26 سبتمبر 2022 09:28 مـ 1 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر

حوادث

الإعدام” لطالب ذبح مسنة بالمنصورة

قضت محكمة جنايات المنصورة، اليوم الثلاثاء، بإحالة أوراق الطالب المتهم بقتل مُدرسة بالمعاش مقيمة قرية تلبانة التابعة لمركز المنصورة في محافظة الدقهلية، إلى فضيلة مفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في قرار إعدامه، وذلك لسرقة مصوغاتها وأموالها، بعد أن كمن في ‏مدخل العقار الذي تسكنه حتى هدأت الأمور واقتحم الشقة ‏وذبحها وهي صائمة وسرق مصوغاتها وهرب‎.‎
عقدت الجلسة برئاسة المستشار أحمد فؤاد الشافعي رئيس المحكمة، وعضوية كل من المستشار ‏خالد ‏السعدني، والمستشار الدكتور خالد الزناتي، والمستشار شعبان ابراهيم غالي، وسكرتارية كل من ‏سامح ‏إبراهيم الموفي، وأحمد عاشور الدريني وتامر عبد المعبود المتولي في القضية رقم 25252 لسنة ‏‏2021 ‏جنايات مركر المنصورة والمقيدة برقم 2682 لسنة 2021 كلي جنوب المنصورة‎.‎
وتعود الواقعة لشهر نوفمبر من عام 2021 عندما تلقى مدير أمن الدقهلية إخطارا من مأمور ‏مركز ‏المنصورة بورود بلاغ من أهالي قرية تلبانة دائرة المركز بالعثور على سيدة مسنة ‏مقيدة ومذبوحة ‏داخل ‏منزلها بالقرية‎.‎

وكان المحامي العام لنيابات جنوب الدقهلية، أحال المتهم إسلام أشرف ‏صبرى ‏عبده عيسى (محبوس) السن 21 عامًا - طالب بكلية الهندسة بإحدى الجامعات الخاصة ومقيم ‏تلبانة، مركز ‏المنصورة لمحكمة جنايات المنصورة، لاتهامه بقتل المجني عليها آمال لطفى رشاد جبر، ‏معلمة على ‏المعاش، عمدا مع سبق الإصرار بأن عقد عزما قاطعا وبيت النية على إزهاق روحها إن ‏حالت دون ‏استيلائه على أموالها فأباح حرمة المال لديه وتجسد بجسده فأباح حرمة النفس قاطعا عرى ‏القرابة فما أن ‏أبصرها بعينه فزين له قتلها فأطبق عليها وأوثق يديها وساقيها بأدوات "سلك، كوفية، ‏خمار، طرحه" وأحضر سلاحا أبيض، "سكينا"، فسدده بجسدها غير مرة وأطبق على رأسها بيده لينحر ‏عنقها فانفجرت ‏دماؤها الصائمة قاصدا إزهاق روحها محدثا بها الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة ‏التشريحية المرفق ‏واستل الحياة منها وعلى النحو المبين بالتحقيقات.