25 يونيو 2022 22:58 26 ذو القعدة 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
الشربيني يشهد حفل ختام الأنشطة الرياضية بمنطقة الدقهلية للجودو بالمنصورةنخبه من اساتذه الاقتصاد تناقش الاثار البيئيه والاجتماعيه للعاصمه الاداريهرئيس جامعة الزقازيق: توقيع مذكرة تفاهم مع خمسة عشر جامعة حكومية مع هيئة الأميديست لخدمة الطلاب ذوى الهممجامعة مدينة السادات توقع مذكرة تفاهم مع هيئة « امديست الأمريكية» لرعاية وتأهيل ذوي الهم مهنياًرئيس قسم الأورام بالمعهد القومى: 80% من أورام الرئة يمكن الوقاية منهاالأهلي يعلن قائمة الفريق لمباراة بيراميدزأبو عبلة: بيرسي تاو تعرض لمزق في العضلة الأمامية ‏ضبط 770 كيلو دواجن فاسدة خلال حملة على المطاعم وأماكن تخزين بالغردقة”التعليم” و”مصر الخير” يحتفلان بتخريج الدفعه الأولى لمدرسة أحمد تعلب الفندقيةالبحيرة: فريق طبي بمستشفى كفرالدوار ينجح في إعادة مريض للحياة توقف قلبهرئيس مياه البحر الاحمر يتفقد مواقع الشركة بمدينة مرسي علمحطب يصل وهران لحضور دورة ألعاب البحر المتوسط
منوعات

كيف يقتل الصابون فيروس كورونا والجراثيم؟.. السر في الذيل

النهار

يعد الفرك لمدة عشرين ثانية بالصابون من أفضل الطرق لحماية نفسك والأشخاص والأشياء التي تلمسها، من الجراثيم المسببة للأمراض.

ولكن كيف تقتل رغوة الصابون البكتيريا المسببة للأمراض والفيروسات التي تصيبنا؟

يقول لي رايلي، رئيس قسم الأمراض المعدية واللقاحات بجامعة كاليفورنيا لموقع "لايف ساينس"، إن فاعلية الصابون ترجع إلى طبيعة تركيبة، حيث إن هيكله الجزيئي يتكون من رأس مدبب يتداخل بسهولة مع الماء، وذيل كاره للماء يحتوي على مستويات عالية من الدهون والزيوت.

ويضيف: "هذا الذيل الكاره للماء لديه تقارب مع الدهون، وجميع البكتيريا وبعض الفيروسات، بما في ذلك كورونا المستجد، لديها غشاء دهني، مما يجعل هذه الفيروسات عرضة للذيل في جزيء الصابون، حيث يدخل نفسه في الغشاء الدهني للبكتيريا، وهكذا ينتهي الأمر بالقتل".

وتحتوي بعض أنواع مسببات الأمراض على جدران خلوية قوية جدًا، لذا يمكنها البقاء على قيد الحياة حتى بعد أن يخترق ذيل الصابون المسعور غشاءها، ولكن حتى في هذه الحالات يمكن لجزيئات الصابون أن تقهر البكتيريا والفيروسات من خلال تطويقها وعزلها، كما يؤكد رايلي.

ويقول الدكتور جون شوارتزبيرج، الطبيب والأستاذ الفخري وخبير الأمراض المعدية في جامعة كاليفورنيا لموقع "لايف ساينس": "عندما يهاجم الصابون هذه العوامل الممرضة القوية، فإن ذيول جزيئات الصابون تلتصق بغشاء الخلية الدهني، وتتجه الرؤوس المحبة للماء إلى الخارج، هذا يشكل كرة صغيرة من جزيئات الصابون المعروفة باسم (ميسيل) حول العامل الممرض، ولأن الجزء الخارجي للصابون يحب للماء لذلك يسهل إزالته عن يديك وإسقاطه، جنبًا إلى جنب مع مسببات الأمراض عند شطف الصابون بالماء".

وحسب ما أفاد العلماء في المجلة الدولية للبحوث البيئية والصحة العامة، ففي عام 2010، قيم الباحثون فاعلية الصابون من خلال جعل 20 متطوعا يلوثون أيديهم 480 مرة بالبكتيريا المسببة للإسهال، ثم تم تكليف الأشخاص بشكل عشوائي بأداء أحد الإجراءات الثلاثة، وهي غسل أيديهم بالصابون، وغسل أيديهم بالماء فقط، أو عدم غسل أيديهم على الإطلاق، وبعد ذلك تم اختبار أيديهم بحثا عن الحشرات المسببة للإسهال.

وفي مجموعة الأشخاص الذين لم يغسلوا أيديهم، كانت البكتيريا موجودة في 44٪ من المشاركين، وفي أولئك الذين غسلوا أيديهم بالماء وحده، كانت البكتيريا موجودة في 23٪ من الأشخاص الخاضعين للدراسة، وفي المجموعة التي غسلت أيديهم بالماء والصابون، تم اكتشاف البكتيريا في 8٪ فقط من الناس، وفقًا للدراسة.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري