25 سبتمبر 2021 02:04 18 صفر 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
عربي ودولي

مصرع أكثر من 70 شخصًا جراء هطول أمطار موسمية غزيرة غربي الهند

النهار

لقي 72 شخصا على الأقل حتفهم في انهيارات أرضية وحوادث، مرتبطة بفيضانات ناجمة عن هطول أمطار موسمية قياسية في غربى الهند، حتى مع إنقاذ عدة مئات من السكان المحليين الذين تقطعت بهم السبل من قبل فرق إدارة الكوارث.

وجرى الإبلاغ عن الوفيات في مقاطعات رايجاد وبالجار وراتناجيري بولاية ماهاراشترا منذ مساء أمس الخميس، فيما أجبرت الأمطار الغزيرة السلطات على استدعاء البحرية وسلاح الطيران الهنديين للمشاركة في جهود الإنقاذ والإخلاء.

وقال مسئول إدارة الكوارث ساجار باساك عبر الهاتف اليوم الجمعة إن ما لا يقل عن 47 شخصا لقوا حتفهم في ثلاثة انهيارات أرضية في رايجاد.

وتم تسجيل 36 وفاة عندما ضرب انهيار أرضي كبير معظم أجزاء بلدة صغيرة يطلق عليها تالي.

وأضاف باساك: "الأمطار الغزيرة دمرت الجسور والمباني والمنازل في المنطقة. أنقذت فرق الكوارث 600 شخص تقطعت بهم السبل في منازل أو (على) الأسطح. وتعرقلت جهود الإنقاذ فيما عزلت المنطقة حيث أن أبراج الاتصالات سقطت وغمرت المياه الشوارع وألغيت خدمات القطارات".

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه بينما لقي 21 شخصا حتفهم في حوادث متعلقة بفيضانات في ساتارا وبالغار وراتناجيري، توفي أربعة أخرون عندما انهار مبنى في مومباي. وتقوم السلطات بإنقاذ مئات آخرين في تلك المناطق.

ووفقا لتقارير، لا يزال نحو 50 شخصا عالقين أو مفقودين في المناطق المتضررة، وحصيلة الضحايا مرشحة للزيادة.

وذكرت قناة "إن دي تي في" التليفزيونية أن هطول الأمطار بشكل مستمر طوال الأربع والعشرين ساعة الماضية، أدى إلى فيضانات في المنطقة. وهذا هو أشد هطول للأمطار في ولاية ماهاراشترا في يوليو منذ 40 عاما.

وقال مسئولون إن مئات القرى والبلدات بدون كهرباء أو مياه صالحة للشرب.

ووفقا للمكتب الإقليمي للطقس، من المتوقع هطول المزيد من الأمطار في الأيام المقبلة.

وعبر رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي عن حزنه البالغ "لخسارة أرواح" جراء الانهيارات الأرضية.

وتعتبر الانهيارات الأرضية والفيضانات أمرا شائع الحدوث خلال موسم الأمطار الموسمية في الهند، في الفترة بين يونيو وأكتوبر.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري