30 يوليو 2021 18:07 20 ذو الحجة 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
رياضة

ألمانيا وفرنسا ”كلاسيكو أوروبي” بين أبطال كأس العالم

النهار

يصطدم منتخبا فرنسا وألمانيا، بطلا آخر نسختين من كأس العالم، في مواجهة أوروبية بيورو 2020 غدا الثلاثاء خلال مباراة تعد هي الأكثر ترقبا في دور المجموعات نظرا لأن الفريق الفرنسي يضم عددا من ألمع النجوم أبرزهم كيليان مبابي، بينما يراهن المنتخب الألماني على الروح الجماعية فيما يمر بمرحلة تجديد للدماء.

وتدخل فرنسا اللقاء بوصفها الأوفر حظا للفوز به نظرا لأنها بطلة العالم فضلا عن الأسماء الكبيرة، ما يقربها من حسم أحد أقوى مباريات الكلاسيكو العالمية بين المنتخبين.

إلا أن الألمان يعرف عنهم التطور في وقت وجيز خلال البطولات، وربما كان مونديال 2018 في روسيا استثناء، خاصة أمام المنافسين الكبار.

ويلعب المنتخب الفرنسي مع ألمانيا والبرتغال والمجر، في المجموعة السادسة أو "الحديدية"، كما يطلق عليها ببطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020".

وقال المدافع الألماني أنطونيو روديجر "فرنسا هي الأقوى على الورق. ربما يكونون بكل بساطة الأقرب للفوز، لديهم مهاجمون رائعون. يجب أن نكون هجوميين. نحن مستعدون"، مضيفا أن فريقه لن يكون منافسا سهلا بل سيسعى لخلق المشكلات على (الديوك).

ورد كيليان مبابي على روديجر بقوله "يستخدم كل فريق أسلحته. أسلحتنا هي الجماعية ولعب كرة القدم خاصتنا. إذا كان لديهم أسلحة مختلفة سيستخدمونها. نركز على استعداداتنا، وسندرس نقاط ضعفهم وقوتهم".

وأشار مبابي أيضا إلى الروح الجماعية الألمانية كهوية للمنافس الذي وصفه بـ"فريق، بلاد لطالما عرفت كيف تخلق روحا جماعية قوية وحافظت على هويتها".

ومن المرجح أن المباراة ستشهد مواجهة بين خطتين مختلفتين. فالمدرب الفرنسي ديديه ديشامب يفضل خطة 4-4-2 يعززها عودة كريم بنزيمة بعد تعافيه من إصابة طفيفة ألمت به خلال ودية بلغاريا، وتألق مبابي في الهجوم مع وجود أنطوان جريزمان في العمق.

في المقابل، يراهن يواخيم لوف مدرب المانشافت على خطة 3-4-3 التي تمنحه مرونة للتعامل مع متطلبات المباريات في أي وقت.

لذا ربما يتفاوت وجود لاعبي الفريقين في أرجاء الملعب، ما يعني بالتالي احتمال حدوث هجمات مباغتة على الفريقين.

وشهدت ألمانيا نقاشا حول إمكانية تعديل طريقة اللعب بحيث يتم التضحية بأحد المهاجمين للدفع بلوكاس كلوسترمان كظهير أيمن ونقل جوشوا كيميتش إلى الوسط لينضم إلى توني كروس وإلكاي جندوجان، لكن كيميتش يظهر في جميع صور التدريبات كظهير أيمن.

ورغم أن ألمانيا لطالما كانت حجر عثرة في طريق فرنسا بالبطولات العالمية، فقد سقط المانشافت مرتين أمام الديوك في نصف النهائي ومرة في ربع النهائي، وانتهت آخر مواجهات بين الفريقين بالفوز للفرنسيين في دوري الأمم الأوروبية عام 2018 بنتيجة 21، وفي نصف نهائي كأس أمم أوروبا الأخيرة 2-0.

وفيما يلي التشكيل المحتمل للفريقين:

فرنسا: لوريس، بافار، فاران، كيمبيمبي، هرنانديز، كانتي، بوجبا، رابيو، جريزمان، بنزيمة، مبابي.

ألمانيا: نوير، جينتر، هوميلز، روديجر، كيميتش، جندوجان، كروس، جوزنس، هافرتس، مولر، جنابري

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري