21 مايو 2022 10:11 20 شوال 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
عربي ودولي

ماكرون وميركل لـ أمريكا: التجسس بين الحلفاء غير مقبول

النهار

حث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الإثنين، على "توضيح كامل" للدور الذي تلعبه المخابرات الدنماركية فيما يسمى بـ "التجسس بين الأصدقاء" من قبل الولايات المتحدة على القادة الأوروبيين.

وقال ماكرون بعد اجتماع بالفيديو مع ميركل إن القضية تعود لسنوات، بينما أعربت ميركل بدورها عن ثقتها في أن الحكومة الدنماركية ستوضح ما حدث.

وأشارت ميركل إلى أنه إذا كانت المعلومات صحيحة فهي غير مقبوله، على الأقل بين الحلفاء الأوروبيين.

وأكد ماكرون أن التنصت على الحلفاء غير مقبول بعد تقارير عن تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية على الحلفاء الأوروبيين.

وقال ماكرون إن فرنسا وألمانيا تسعيان إلى توضيح كامل لما حدث، مشددا على أن التجسس أمر "غير مقبول بين الحلفاء".


قالت الحكومة الألمانية، اليوم الاثنين، إنها على علم بالتقارير الأوروبية التي تفيد بأن الولايات المتحدة تجسست على سياسيين أوروبيين بارزين، بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بين عامي 2012 و2014، بواسطة برنامج تعاون مع المخابرات الدنماركية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية: "نحن على علم بالتقارير التي تفيد بأن الولايات المتحدة تجسست على المستشارة ميركل ونناقش الأمر مع حكومات أخرى".

وكشفت هيئة الإذاعة الدنماركية العامة أن وكالة الأمن القومي الأمريكية "إن إس آيه" تنصتت على كابلات الإنترنت الدنماركية للتجسس على سياسيين ومسؤولين رفيعي المستوى في ألمانيا والسويد والنروج وفرنسا.

وأضافت أن وكالة الأمن القومي استغلت تعاونها في مجال المراقبة مع وحدة الاستخبارات العسكرية الدنماركية للقيام بذلك.

ووفق الهيئة، جرى إبلاغ وزيرة الدفاع ترين برامسن، التي تولت الوزارة في يونيو 2019، بالتجسس في أغسطس 2020، فيما أكدت الوزيرة أن "التنصت المنهجي على حلفاء مقربين أمر غير مقبول".

وقالت الإذاعة الدنماركية إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزير الخارجية السابق فرانك فالتر شتاينماير وزعيم المعارضة آنذاك بير شتاينبروك كانوا بين من تجسست عليهم وكالة الأمن القومي الأمريكية.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري