14 يونيو 2021 02:32 4 ذو القعدة 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
اقتصاد

الدولة المصرية مهتمة بالتخطيط والتنمية الاقتصادية

النهار

شاركت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ممثلًا عنها أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط بالحدث الجانبي تحت عنوان "التصنيع في العصرالرقمي: النتائج والرؤي الرئيسية من تقريرالتنمية الصناعية لعام 2020"، والذي نظمتة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" ضمن فعاليات الجلسة الـ 53 من مؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة عبر الفيديو كونفرانس.

 

أكد أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية علي اهتمام الدولة المصرية بتنفيذ التحول الرقمي الشامل في كل المجالات، موضحًا أن الطلب متزايد علي استخدام التكنولوجيا فى القطاعات كافة، مشيرًا إلي أهمية التحول من مستهلكين للتكنولوجيا إلى منتجين لها، مضيفًا أن مصر تركز علي التحول نحو إنتاج التكنولوجيا الرقمية وتكنولوجيا المعلومات.

 

ولفت كمالي إلي اهتمام الدولة المصرية بدعم التدريب والتعليم المهني، مشيرًا إلي تأسيس 9 جامعات تكنولوجية في مصر، متابعًا أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر تمتع بمعدل نمو مضاعف خلال السنوات الثلاث الماضية.

 

وأوضح كمالي أن معدل الاستثمار الحكومي الموجه لهذا القطاع يصل إلى ما يقرب من 6.7% من إجمالي الاستثمارات في مصر، ويتم توجيه النسبة الأكبر منه للبنية التحتية وتحسين الربط الشبكي الخاص بقطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر .

 

كما أفاد بأن معدل الاستثمار الأجنبي المباشر الموجه إلى هذا القطاع يصل إلى 3.7% من إجمالي الاستثمارات خلال العام المالي 2019/2020، ولذا فيجب العمل على زيادة هذه النسبة.

 

وأشار كمالي إلى إهتمام الدولة المصرية بتحقيق التحول الرقمي داخل منظومة التعليم من خلال تطوير نظام التعليم ما قبل الجامعي ليعتمد على تكنولوجيا المعلومات والتفكير الإبداعي.

 

كما لفت كمالي إلى اتجاة الدولة المصرية إلى تأسيس المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين لتسهيل تقديم الخدمات الحكومية للمواطنين فى وقت أسرع، مشيرًا إلى إن تجربة تأسيس المراكز التكنولوجية كانت مفيدة لأنها تعتمد على مفهوم التحول الرقمي الذى يرسخ لمبدأ الحوكمة، ويسعي إلى القضاء على الفساد، ويقلل من التدخل البشري فى المعاملات الحكومية.

 

وأضاف كمالي أن الدولة المصرية تعمل أيضًا على استخدام التكنولوجيا فى تطبيق الحماية الاجتماعية من خلال استخدام البطاقات المميكنة لتوجيه الدعم لمستحقية، كما تستخدم الدولة المصرية تكنولوجيا الأقمار الصناعية فى متابعة حالة المشروعات القومية التى يتم العمل عليها.

 

وأكد كمالي أن ظهور جائحة كورونا ساهم فى تسليط الضوء على أهمية التحول الرقمي، كما أدت الجائحة إلى تكثيف جهود الدولة لتطبيق التحول الرقمي فى مختلف المجالات، مشيرًا إلى ضرورة اتجاه الدول الأفريقية نحو التحول الرقمي بقوة وإلي زيادة الاستثمار فيه.

 

وأنهي كمالي الحديث من خلال الإشارة إلى الفجوة الرقمية (Digital Divide) وتأثيرها على تفاقم عدم المساواة بين الأقاليم في الدولة الواحدة، أو حتى بين الدول المختلفة، ولذا، فيجب العمل على سد هذه الفجوة من خلال زيادة الاستثمارات في هذا القطاع الحيوي، بالإضافة إلى تحسين الإتاحة للوسائل التكنولوجية لتشمل فئات المجتمع بأكمله.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري