النهار
الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 05:36 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

متحف الأردن يستعد لاستقبال الزوار بكامل طاقته بداية سبتمبر

النهار

أعلن متحف الأردن أنه سيبدأ باستقبال الزوار بشكل كامل في مرحلته الثانية، بداية شهر سبتمبر وهناك عدة معايير يجري العمل عليها، أهمها صحة وسلامة الفئات المستهدفة من الزوار، والعاملين والجاهزية التشغيلية للمتحف.

وقال مدير عام متحف الأردن المهندس إيهاب عمارين، فى تصريح صحفى لوكالة الأنباء الأردنية، إن المرحلة الأولى من عودة متحف الأردن لاستقبال الزوار، والتى بدأت خلال شهر يوليو الماضي، كانت تحضيرية لإعادة فتحه بشكل كامل، بما يتماشى مع الوضع الوبائى فى المملكة.

وبيًن عمارين، ان إدارة المتحف وضعت آلية لاستقبال الزوار على مرحلتين بما يتناسب مع عودة موظفي القطاع العام والطلبة إلى مقاعد الدراسة وحركة الطيران الاعتيادية وفتح القطاعات الأخرى، والوضع الوبائي في المملكة ، ما يساهم في عودة المتحف إلى استقبال أكبر شريحتين من الزوار، وهما فئة الزوار من السياح الأجانب وفئة الزوار من طلبة المدارس والمعاهد والجامعات.

ولفت عمارين الى أن متحف الأردن في مرحلة الإغلاق، عمل على تقديم جولة افتراضية لمعارضه بدعم من هيئة تنشيط السياحة والتي أطلقت في منتصف مايو الماضي، على موقع الهيئة الرسمي وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمتحف.

وأشار إلى أن الجولة الافتراضية للمتحف لاقت صدى واسعاً وحازت على مشاهدات وضعته في المرتبة الثانية بعد الجولة الافتراضية لمدينة البترا الأثرية، وساهمت في تثبيته على الخريطة السياحية الأردنية في هذه الظروف الاستثنائية وتمكين المهتمين من داخل المملكة وخارجها من التعرف على المتحف أثناء فترة الحجر الصحي.

وأضاف المهندس عمارين :"علاوة على التحديات القائمة التي تواجه المتحف في منظومتي الموارد المالية والموارد البشرية، إلا أن هناك تحديات أخرى فرضتها جائحة كورونا على جميع المواقع السياحية والمطارات والمعابر الحدودية تتمثل في متطلبات الوقاية والسلامة العامة بما يضمن سلامة زوار هذه المواقع".

وتابع أن متطلبات الوقاية والسلامة العامة شكلت عبئا إضافيا على المتحف ويجري العمل على تأمينها ما أمكن بالتعاون مع الجهات الرسمية المختلفة الداعمة للمتحف وعلى رأسها الجمعية العلمية الملكية، وأمانة عمان الكبرى، ووزارة السياحة والآثار، وهيئة تنشيط السياحة، ووزارة الأشغال العامة والإسكان.