النهار
الإثنين، 24 فبراير 2020 07:20 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

اقتصاد

السعودية تخفض إمدادات النفط الخام لبعض العملاء الآسيويين في مارس

النهار

قالت أربعة مصادر مطلعة إن السعودية، أكبر مُصدر للنفط في العالم، خفضت إمداداتها من النفط الخام لبعض عملائها الآسيويين في مارس بعد أن قلصت شركات تكرير الإنتاج عقب تفشي فيروس كورونا وبسبب عمليات صيانة دورية.

يأتي التراجع في الإمدادات بعد أن خفضت شركة النفط الوطنية أرامكو السعودية أسعار البيع الرسمية في مارس بأكثر من المتوقع.

وقال مصدر مطلع على صادرات نفط أرامكو إن المخصصات بوجه عام للمشترين للتحميل في مارس كانت أقل، لكن حتى الآن لم يكن للفيروس تأثير كبير، مضيفا أن عمليات الصيانة الموسمية في آسيا في الربع الثاني أحدثت فرقا أكبر.

ورفض مصدران الكشف عن مدى خفض الكميات في مصافيهما لكنهما قالا إن أرامكو السعودية ربما سمحت لبعض المشترين الصينيين بخفض الكميات التي يحصلون عليها بأكثر من عشرة بالمئة إذ أن الوضع يمثل حالة استثنائية في الصين.

وقال مصدر آخر إن انخفاض التحميل لمصفاته في مارس آذار كان لأعمال صيانة مقررة في هذا التوقيت.

وقلصت شركات تكرير صينية، من بينها شركات مملوكة للدولة هي سينوبك وبتروتشاينا وشركة الصين الوطنية للنفط البحري وشركات تكرير خاصة مثل هنجلي للبتروكيماويات وأخرى في شاندونغ، معدل معالجة الخام في فبراير

وأودى فيروس كورونا بحياة ما يزيد على 1100 شخص في الصين وأدى لتباطؤ ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وتسمح عقود النفط السعودية للبائع أو المشتري بتعديل كميات التحميل بالزيادة أو النقصان بنسبة عشرة في المئة من الكمية المتعاقد عليها اعتمادا على الطلب والعوامل اللوجيستية المتعلقة بالشحن

النهار, أسامة شرشر