النهار
الثلاثاء، 25 فبراير 2020 08:31 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

12 فردا من القوات الأمريكية نقلوا جوا من العراق إلى ألمانيا لتلقى العلاج

النهار

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، نقل المزيد من أفراد قواتها من العراق، إلى ألمانيا، للفحص الطبي بعد الهجوم الإيراني في الثامن من يناير على قاعدة تتمركز بها قوات أمريكية بالعراق، وقالت القيادة المركزية في بيان، دون الخوض في تفاصيل، إنه من الممكن رصد المزيد من الإصابات في المستقبل.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول أمريكى طلب عدم الكشف عن هويته، إن نحو 12 فردا من القوات نقلوا جوا إلى ألمانيا.

وفي نفس السياق قال الرئيس الأمريكى ، قوات أمريكية بالعراق، خلال مؤتمر صحفي في دافوس بسويسرا، أمس الأربعاء، إنه لا يعتبر الإصابات بارتجاج في المخ خطيرة، وهي الإصابات التي تعرض لها 11 من الجنود الأمريكيين في هجوم شنته إيران في الفترة الأخيرة على قاعدة عسكرية في العراق، في حين نقل الجيش الأمريكي المزيد من أفراد القوات إلى خارج العراق، خوفا من تعرضهم لإصابات محتملة.

وكان ترامب ومسؤولون آخرون قد صرحوا فى بادئ الأمر أن الهجوم الإيرانى لم يسفر عن سقوط أى قتلى أو جرحى بين صفوف القوات الأمريكية، قبل أن تعلن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، أن 11 عسكريا عولجوا من أعراض ارتجاج بالمخ بعد الهجوم الإيرانى على قاعدة عين الأسد الجوية فى غرب العراق.

وردا على سؤال عما إذا كان يعتبر إصابات المخ بالصدمة خطيرة، قال ترامب: "أبلغونى بالأمر بعد عدة أيام، يتعين أن تسألوا وزارة الدفاع".

وقال مسؤولون في البنتاجون إنه لم يكن هناك أي جهد مبذول للتقليل من شأن بيانات الإصابات أو تأجيل إعلانها، لكن التعامل مع مسألة الإصابات بعد هجوم طهران جدد الشكوك فيما يتعلق بسياسة الجيش الأمريكي في التعامل مع إصابات المخ.

وبحسب بيانات وزارة الدفاع الأمريكية، فإن نحو 408 آلاف عسكرى جرى، تشخيصهم بإصابات دماغية منذ 2000، وتحاول منظمات صحية وإعلامية مختلفة منذ سنوات زيادة التوعية بخطورة إصابات الدماغ ومنها الارتجاج، فهذه الإصابات قد تنتج عنها أعراض مثل مشاكل الذاكرة أو الصداع أو الحساسية للضوء أو تغير المزاج، وقد ترتبط بأمراض عقلية.

النهار, أسامة شرشر