النهار
السبت، 19 أكتوبر 2019 02:29 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

اقتصاد

عادل منير: مصر لديها انخفاض تأمينى أقل من المتوسط العالمى

النهار

أكد الدكتور عادل منير، الأمين العام للاتحاد الافرأسيوى للتأمين وإعادة التأمين، أن السوق المصرى لديها إنخفاض تأمينى أقل من المتوسط العالمى، لافتًا إلى أن شركات تأمينات الحياة الاجنبية نجحت فى جذب العديد من فئات المجتمع لصناعة التأمين خلال الفترة الماضية، وذلك بفضل التطور الكبير فى طرح مختلف المنتجات التأمينية التى تلبى العديد من احتياجات الأفراد، مشيرا إلى أن شركات التأمين المصرية لديها ميزة قوية ظهرت عليها جاليا خلال الفترة الماضية، وهى أنها تفوقت على الاجنبية فى تأمينات الممتلكات فقط وليس فى الحياة نظرا لأنها تضم خبرات كبيرة فى نشاط التأمينات العامة.

 

وأوضح منير أن الاتحاد الافرأسيوى للتأمين وأعادة التأمين يسعى خلال الفترة المقبلة لأن يكون بنك معلومات تستفيد منه الشركات الأعضاء سواء فى السوق المصرى أو الأفريقى أو الآسيوى، لافتًا إلى أن الساحة التأمينية فى العديد من الأسواق العربية والافريقية والاسيوية شهدت العديد من التطورات خلال الفترة الماضية والتى تهدف فى الاساس إلى رفع الوعى لدى العديد من المجتمعات، مؤكدًا أن الاتحاد وضع خطة عمل واستراتيجية واضح من خلال عقد العديد من المؤتمرات التى تهم فى الاساس الاعضاء، حيث يدرس الاتحاد عقد العديد من المؤتمرات الخاصة بنشاط تأمينات الحياة حتى تزيد نسبة الوعى التامينى لدى فئات أكبر خلال الفترة المقبلة.

 

وعلى الرغم من عدم وجود انتباه لسوق تأمينات الحياة فى السوق المصرى، إلا أن هناك العديد من الدراسات التى تؤكد على ان سوق الحياة يعد اكبر من سوق الممتلكات فى مصاف الدول المتقدمة وذلك على المستوى العالمى .

 

وأشار الأمين العام للاتحاد الافرأسيوي للتأمين واعادة التامين إلى أن نشاط الممتلكات فى الاسواق النامية سوف يشهد تطورا كبيرا خلال المرحلة المقبلة بفضل المشروعات الاقتصادية التى تقوم بنتفيذها تلك الدول، إضافة إلى ذلك فإن الاتحاد سوف يعقد العديد من المؤتمرات التى تنهض بتلك الصناعة ، بحيث تنصب هذه المؤتمر للاستفادة من هذه الاسواق ولدعم السوق المحلى لكى تستفيد منها شركات التأمين الاعضاء حتى تنفتح هذه الشركات على الاسواق البعيدة التى تتميز بنموها وسرعتها خلال الفترة الماضية ، موضحا ان الوعى الفردى بصناعة التامين مغيب تماما وهو غير موجود على أجندة الافراد ، فى حين أن هناك وعى كبير من جانب المؤسسات فهو موجود بقوة للمحافظة على الممتلكات والاستثمارات بشكل عام ، وبالتالى العديد من الممتلكات مؤمنة لدى شركات التامين ، ولكن انخفاض الوعى التامينى موجود فى جميع الدول النامية وليس فى دولة معينة، ومن ثم فان انجلترا على سبيل المثال نسبة المؤمن فيها تقدر بحوالى 70% فى حين يبلغ المؤمن عليهم فى السوق المصرى نحو 3% فقط .

النهار, أسامة شرشر