الأربعاء 8 فبراير 2023 06:45 صـ 18 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
نجوم الأهلي 2001 يروون ذكرياتهم مع مواجهة ريال مدريدقطاع الأعمال: بيع 85680 قنطار قطن في مزادات ب8 محافظات.. و7500 جنيه أعلى سعر للقنطارمكافأة خاصة من وزارة الرياضة السعودية بعد إنجاز الهلال التاريخيالأرصاد: موجة الصقيع مستمرة حتى الأحد.. واستمرار فرص سقوط الأمطارجماهير الهلال تتوافد على مقر النادى للاحتفال بالتأهل التاريخيانجى المقدم : بغير لون شعرى بس ومقدرش أعمل عمليات تجميلورشة عمل تخصصية لرؤساء مدن حول المتغيرات المكانية بكفر الشيخمحافظ كفر الشيخ يناقش نسب التنفيذ في 698 مشروعا بحياة كريمة بالمرحلة الأولى ومشروعات المرحلة الثانيةمحافظ كفر الشيخ يهنئ الطالب المعجزة صاحب الـ16 عاما الثالث عالميا في حفظ القرآن الكريم ومعرفة أرقام الصفحاتبالصور ... يسرا اللوزي وابطال ”جروب الماميز” يحتفلون بالعرض الخاص فى السعوديةخاص..إلهام عبد البديع ل”النهار”: محمد نور وملك قورة عاملين شغل حلو فى ”الحب بتفاصيله”هل فشلت ميزانية الجيش الأمريكي البالغة850 مليارات دولار في مواجهة الصين ؟

أهم الأخبار

هل توقيت صلاة الفجر غير صحيح؟.. عضو فتوى الأزهر يجيب


قال الشيخ صالح عبد الحميد، عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، إن التوقيتُ الحاليُّ لصلاة الفجر وهو توقيت الهيئة المصرية العامة للمساحة صحيحٌ قطعًا ويَجبُ الأخذُ به؛ لأنه ثابِتٌ بإقرارِ المُتخصِّصين، ومما يلزم تنبيه الناس إليه: أنَّ أمرَ العباداتِ الجماعيةِ المُشتَرَكةِ في الإسلام مَبنِيٌّ على إقرارِ النِّظامِ العامِّ بِجَمْعِ كَلِمَةِ المسلمين ورَفْضِ التناوُلَاتِ الانفِرادِيَّةِ العَشْوَائيَّةِ للشَّعَائرِ العامَّة؛ ودار الإفتاء المصرية .

وأضاف قائلا : " لجنة الفتوي التابعة لمؤسسة الأزهر الشريف تهيب بعموم المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ألا يلتفتوا إلى هذه الدعاوى التي تتكلم بما لا تعرف، وألا يأخذوا أحكام الدين إلا من أهل العلم المؤهلين، ولا يتركوا عقولهم نهبًا لكل من هب ودب؛ ممن يخرج بين الفينة والأخرى طعنًا في الثوابت ،وتشكيكًا في القطعيات.

وتابع : " فهذه الدعاوى المخالفة، وإن كانت تُساق بحجة الاطمئنان على صحة صلاة المسلمين وصيامهم إلا أنها تنطوي في حقيقة أمرها على الطعن في عبادات المسلمين وشعائرهم وأركان دينهم التي أَدَّوْها ومارسوها عبر القرون المتطاولة؛ من صلاة وصيام وغيرهما، فضلًا عما تستلزمه من تجهيل علماء الشريعة والفلك المسلمين عبر العصور إلى يومنا هذا.

كان أبو أسلم السلفى، أحد عناصر الدعوة السلفية زعم فى منشور عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" أن "مهزلة توقيت آذان الفجر في مصر بلغت ذروتها خلاص، وقرب التوقيت الشتوي يفضح أمر القائمين على الحسابات الفلكية للتوقيت أو الحسابات الشرعية يعني هيئة المساحة ومجمع البحوث الإسلامية ودار الإفتاء".

وأضاف: من يوم 16 رمضان، الفجر في القاهرة سيؤذن قبل الفجر في مكة، اقسم بالله أضحوكة، عارف ليه ؟ لأن مكة شرق القاهرة والشمس تشرق على مكة قبل القاهرة، يعنى المفروض الفجر في مكة قبل الفجر في القاهرة، لكن لما تكون العكس يبقا كده الشمس طالعه من المغرب علشان تشرق عندنا الأول،  لكن طبعا ده غلط لأنها بتشرق فعليا في مكة قبل القاهرة، وتابع :يعنى الفجر هيؤذن عندنا قبل مكة والشمس هتشرق في مكة قبلنا.. بالله عليكم دى مش مهزلة حقيقية.