النهار
الأحد 21 يوليو 2024 07:12 مـ 15 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
محافظ الدقهلية : رفع كفاءة مكتبة مصر وصيانتها والاستغلال الأمثل لكافة محتوياتها جامعة المنصورة تنظم ندوة توعوية حول مخاطر التدخين والمخدرات خلال ”الملتقى الأول لتحالف جامعات إقليم الدلتا” الطب العلاجى يتفقد مستشفى بلقاس العام موعد مباراة الأهلي وبيراميدز في الدوري المصري وكيل ”صحة البحيرة”: مواجهة المشكلات على أرض الواقع ووضع الحلول الفورية لها غدا.. اغلاق شاطئ بورسعيد ومنع نزول المصطافين لحين اشعار آخر وزير البترول يعقد اجتماعاً مشتركاً مع وزير الكهرباء وزير الطاقة السعودية في مقر وزارة الطاقة بالرياض لعجوزي والقحطاني يبحثان بالقاهرة افاق التعاون المشترك بين الصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الأفريقية والمنظمة العربية للتنمية الإدارية التعادل الإيجابي يحسم الشوط الأول لمباراة المصري والمقاولون بالدوري عقبات التمويل القاري تسيطر علي القمة الأفريقية الإقتصادية في أكرا ” الشمول المالي ” دورة تدريبية بجامعة أسيوط الجديدة التكنولوجية نائب رئيس الشركة للاتفاقيات والاستكشاف ايجاس يشهد زيارة ميدانية وتفقد العمليات داخل الموقع وعقد لقاء مع العاملين

المحافظات

وفاة أكبر حاج ببورسعيد بعد عودته من الأراضي المقدسة بـ 7 ساعات| تفاصيل

أعلنت أسرة الحاج خليل عبد السلام، أكبر الحجاج سنا بـ محافظة بورسعيد، وفاته بعد عودته من الأراضي المقدسة بساعات قليلة، وذلك علي فراشه بمنزله، وذلك وسط حالة من الحزن والألم التي أصابت الكثير من أبناء بورسعيد لوفاة الشيخ.

وصل عم خليل إلي محافظة بورسعيد رفقة الفوج الذي خرج معه بعد 40 يوما من مغادرة البلاد لـ الأراضي المقدسة لاداء الفريضة.

وكان عم خليل تظهر عليه علامات التعب الشديد واستقبلته أسرته بفرحة شديدة، وكان ذلك في الثانية من صباح أمس السبت، ووثقت أسرته الوصول بفيديو قال خلاله عم خليل: نور الله لا يهدي لـ عاصٍ.

وانتقل عم خليل إلى رحمة الله في التاسعة صباحا بعد 7 ساعات من عودته من الحج، وكان الله سبحانه وتعالى قد أراد أن يكون آخر أعماله حج بيته الحرام، وآخر ما ينطق به "نور الله"، وأن يموت علي فراشه.

وشيعت الآسرة الجثمان لمثواه الآخير بعد اداء الصلاة عليه بمسجد الكبير المتعال ببورسعيد.

عرف عم خليل بين أهالي محافظة بورسعيد بالطيبة والأخلاق الطبية، وكان عم خليل يتواجد دائما عقب صلاة الفجر في ميدان المسلة، ويحرص علي الدعاء بصوت وطريقة اداء أبكت الجميع علي فراقه.

كما أن عم خليل كان ضمن المفقودين بالأراضي المقدسة وجري تداول صورته بصورة كبيرة للبحث عنه قبل وصوله ووفاته في منزله بمصر.