النهار
الأربعاء 24 يوليو 2024 09:52 مـ 18 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
مياه الفيوم تستقبل طلاب كلية الزراعة بجامعة الفيوم ”الشباب والرياضه بالقليوبية” المقصرين للمساءلة القانونية خلال جولاته لمراكز الشباب جامعة المنوفية تستقبل أعضاء لجنة تقييم مسابقة افضل جامعة صديقة للبيئة بالمجلس الأعلى للجامعات وزير التعليم العالي يكرم منتخب جامعة بنها لخماسى كرة القدم لحصوله على المركز الأول فى مهرجان العلمين محافظ كفر الشيخ يتفقد المنطقة الصناعية بمطوبس محافظ الدقهلية يستقبل رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب ”الآثار في الأدب العربي المعاصر ..المملكة العربية السعودية نموذجًا” في معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب عاوزين نطلع جرات الذهب.. ننشر اعترافات عصابة التنقيب أسفل المسجد العمري أقدم أثر في قنا ”الأندلس بين الرواية والتاريخ” في معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب مكتبة الإسكندرية تستضيف النائب أحمد أبو هشيمة في مؤتمر ”اختر كُلِّيتك” حورية فرغلي تكشف لأول مرة مفاجآت عن مشاركتها مع رانيا يوسف والهام شاهين حورية فرغلي تكشف لـ يارا أحمد عن عادة شهرية غريبة وتؤكد: ”البنات بتحب الشيكولاتة و انا بشرب خل ”

المحافظات

المتهم الأول بقضية قتل «صغير شبرا» ينكر التهم الموجه إليه أمام المحكمة

أنكر المتهم الأول في قضية قتل «طفل شبرا الخيمة»، بمحافظة القليوبية، التهم الموجه إليه، أمام محكمة جنايات شبرا الخيمة، برئاسه المستشار أيمن فؤاد فهمي، بتصوير مقاطع مرئية والتمثيل بجثمان المجني عليه للتربح منها وبيعها على شبكة المعلومات الدولية.

وطالبت النيابة العامة بتطبيق أقصى عقوبة على المتهمين بقتل «طفل شبرا الخيمة».

وبدأت منذ قليل، محكمة جنايات شبرا الخيمة، أولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل طفل شبرا الخيمة وتصوير مقاطع مرئية والتمثيل بجثمان المجني عليه للتربح منها وبيعها علي شبكة المعلومات الدولية.

وتضمن أمر الإحالة في القضية رقم 9800 لسنة 2024 جنايات قسم أول شبرا الخيمة، والمقيدة برقم 1287 لسنة 2024 كلي جنوب بنها، اتهام النيابة العامة كلا من: «طارق أنور عبد المتجلي» - 29 سنة - عامل بمقهي - مقيم شارع الجامع - أحمد عرابي، أول شبرا الخيمة القليوبية، و«علي الدين محمد علي محمد الزيات » - ١٥ سنة - طالب - مقيم بدولة الكويت، لأنهما في يوم 15/4/2024 بدائرة قسم أول شبرا الخيمة محافظة القليوبية، قتلا عمدًا مع سبق الإصرار المجني عليه «أحمد محمد سعد محمد»، بتحريض ومساعدة من المتهم الثاني واتفق معه على قتله مقابل خمسة ملايين جنيه، وبيت النية وعقد العزم على ارتكاب جرمه وأعد لذلك الغرض عدته، عقاقير طبية، حزام من الجلد، وتوجه إلى حيث أيقن وجوده بمقهى معلوم لديه سلفاً، واستدرجه غدراً إلى بيته، وما أن ظفر به حتى سقاه شراباً يحوي تلك العقاقير، فلما غاب عن وعيه، خنقه بحزامه جاثماً فوقه قاصداً قتله، ولم يتركه إلا جثة هامدة فأحدث به الإصابات الموصوفة والمبينة بتقرير الصفة التشريحية - المرفق بالأوراق والتي أودت بحياته على النحو المبين بالتحقيقات.

وأكد أمر الإحالة، أنه قد اقترنت هذه الجناية بجناية أخرى تقدمتها، وهى أنه في ذات الزمان والمكان، خطف الطفل المجني عليه سالف البيان، بأن توجه إلى مكان وجوده، وأوهمه بتقديم هدية له بمسكنه، فلما أمن له، اقتاده حيلة إلى المسكن مبعداً إياه عن أعين الرقباء على النحو المبين بالتحقيقات، وهو الأمر المعاقب عليه بالمادة «290 / 1، 3» من قانون العقوبات

كما أحرز سلاح أبيض "سكين " وأدوات مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص "مشرط، وحزام من الجلد " دون مسوغ قانوني من الضرورة المهنية أو الحرفية.

وتابع أمر الإحالة، أن المتهم الثاني اشترك بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة مع المتهم الأول في ارتكاب الجريمة محل البند أولاً من الاتهام السابق، بأن حرضه واتفق معه على خطف الطفل المجني عليه وقتله مقابل المبلغ المالي المبين سلفاً تحايلاً إلى مسكنه واتفق معه على قتله وساعده على ذلك بأن آمده ببيانات العقاقير الطبية التي استخدمها في جرمه، وقد وقعت الجريمة بناءً على ذلك الاتفاق والتحريض وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.