النهار
السبت 20 يوليو 2024 01:38 مـ 14 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

أهله قدموه قربان.. كشف غموض حادث ذبح طفل في أسيوط

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسيوط، وضباط مباحث مركز البداري بأسيوط، بالتعاون مع ضباط الأمن العام بمديرية الأمن من كشف غموض ذبح طفل وتقطيع أجزاء منه لتقديمه كقربان خلال أيام عيد الأضحي لإخراج مقبرة أثرية بقرية الهمامية.

أحداث الواقعة

وتقدمت أسرة الطفل "محمد" البالغ من العمر 7 سنوات والمقيد في الصف الأول الابتدائي تقدمت ببلاغ إلى تفيد بغياب نجلهم وذلك عقب إجازة عيد الأضحى، وعقب البحث بمعرفة أسرة المجني عليه والشرطة عثر على جثته وسط زراعات الذرة الشامية، وتم إخطار اللواء وائل نصار مدير أمن أسيوط، واللواء توفيق جاد مدير المباحث الجنائية بأسيوط بالعثور على جثة الطفل المتغيب مذبوحا وسط الزراعات.

وتم تشكيل فريق بحث ضم المقدم مروان جمال رئيس مباحث البداري، ومعاونيه الرائد سامي ثروت، والرائد محمود القاضي، برئاسة اللواء توفيق جاد مدير المباحث، والعميد مصطفى حسن رئيس مباحث المديرية، وبالتنسيق مع العميد شريف أبو النجا رئيس فرع الأمن العام، وتوصلت التحريات أن وراء ذبح الطفل، نجل عمه ويدعى "ع.ا" وأولاده وآخرين، وتم ضبطهم؛ وذلك لذبح الطفل وتقديمه كقربان لمقبرة أثرية حسب طلب "الشيخ" المشارك في كشف الكنز، حسب تحريات المباحث.

وكشفت التحريات أن المتهمين خطفوا الطفل وكمموه أثناء اللعب بالهاتف أمام منزل والده، حيث قاموا بذبحه وتقطيع يديه وإلقاء الجثة وسط الزراعات.

وألقي القبض على المتهمين، وبمواجهتهم بما أسفرت عنه التحريات وتتبع خطوط سير المتهمين خلال فترة اختفاء الطفل اعترفوا بارتكابهم الواقعة، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي تولت التحقيق، برئاسة المستشار عبدالله زايد.