النهار
الثلاثاء 18 يونيو 2024 01:47 صـ 11 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
اشتباكات بين آلاف المتظاهرين والشرطة الإسرائيلية أمام مقر إقامة نتنياهو الخارجية الأمريكية: نعمل مع مصر وإسرائيل على إعادة فتح معبر رفح العثور على جثة شاب متعفنة داخل شقة في ظروف غامضة بقنا جامعة سوهاج تستقبل وفد الكنائس للتهنئة بعيد الأضحى...النعماني يؤكد على أن هذه المناسبات فرصة متجددة لإظهار المودة والمحبة بين عنصري الأمة المصرية الزمالك يطلب 4 قرارات عاجلة ويهدد بعدم خوض مباريات الدور الثاني بالدوري يوم واحد راحة سلبية للاعبي المصري بعد مواجهة الزمالك رئيس جامعة الأزهر يشارك في الاحتفال الملكي بختام موسم الحج ويوجه الشكر للمملكة العربية السعودية لما تقدمه لضيوف الرحمن من رعاية واهتمام الزمالك يعاقب عواد بعد اشتباكه مع عبد المجيد بهدفين لكل فريق.. الاسماعيلي يتعادل أمام إنبي في الدوري الزمالك يسقط في فخ الهزيمة أمام المصري بالدوري مجلس الأمن الروسي: على دول البريكس الدفاع عن المبادئ الأساسية للقانون الدولي سفير تركيا بالقاهرة: تركيا ومصر والعالم الإسلامي كله لن يتوانى عن بذل أي جهد ومجهود وتضحيات من أجل غزة

المحافظات

تأجيل محاكمة 5 متهمين بخطف شخص وتعذيبه وقتله بشبرا الخيمة ليونيو المقبل

قررت محكمة جنايات شبرا الخيمة، الدائرة الثالثة، برئاسة المستشار أمير فايز حنا، وعضوية المستشارين تامر رضا البرديسى، و محمد سيد عبد العال، أمين أحمد عبد الحافظ، ووكيل النيابة إيهاب فاروق، وأمانة سر أحمد أبو اليزيد عياش، بتأجيل محاكمة 5 متهمين باستدراج وخطف شخص وتعذيبه بالضرب بسلاح أبيض "عصي الخشبية"، والحرمان من الطعام وظلوا محتجزينه حتي لفظ أنفاسه الأخيرة وقاموا بالتخلص من جثته، بدائرة قسم ثان شبرا الخيمه بمحافظة القليوبية، لجلسه 23 يونيو المقبل لإستكمال المرافعة وتقديم باقي المستندات

تضمن أمر الإحالة في القضية رقم ٣٥٤٩٤ لسنة ٢٠٢٣ جنايات بأن شبرا الخيمة والمقيدة برقم ٢٨٠٦ لسنة ٢٠٢٣ كلي جنوب بنها، تتهم النيابة العامة كلا من: " محمد ع ه" ٣٠ سنة سائق، ومقيم عزبة البكري بمسطرد قسم ثان شبرا الخيمة، و "صلاح ف م" ٣٠ سنة سائق ومقيم بعزبة الجمال بمسطرد قسم ثان شبرا الخيمة، و "محمد م م" ٤٠ سنة سائق ومقيم مساكن ايسكو بهتيم بقسم ثان شبرا الخيمة، و " عماد ح ف" ٤٠ سنة، أمين شرطة سابق وبدون عمل حاليا، ومقيم بعزبة الجمال بمسطرد - قسم ثان شبرا الخيمة، و "خالد م ج"، لأنه في غضون الفترة من ۲۰۲٣/۲/۲۷ وحتى ۲۰۲٣/٣/۲١ بدائرة قسم ثاني شبرا الخيمة محافظة القليوبية قتلوا المجنى عليه، "مصطفى أحمد حسانين هريدي"، عمدا مع سبق الإصرار على أثر خلافا سابق بين المتهم الأول والمجني عليه بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتله واعدوا لهذا الغرض أدوات ( عصي خشبية )، ونفاذاً لإتفاقهم استدرجوه تحايلا إلى مسكن الأول وما أن دلف إليه حتى تعدوا عليه ضرباً وقيدوه وشلوا حركته وما أن استشعروا افتضاح أمرهم نقلوه الحانوت المتهم الخامس وأمعنوا في الاعتداء عليه وتقييده واحتجازه قاطعين سبل الحياة عنه قاصدين قتله فأحدثوا إصاباته الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته على النحو المبين بالتحقيقات.

وتابع أمر الإحالة أن قد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى تقدمتها إذ إنهم في ذات الزمان والمكان، أولاً: خطفوا المجنى عليه سالف الذكر بالتحايل بأن استدرجه الأول لمسكنه حيث كمن له باقي المتهمين وأبعدوه عن بيئته وذويه على النحو المبين بالتحقيقات.

ثانياً: احتجزوا المجنى عليه سالف الذكر بدون وجه حق وعذبوه بدنيا بتقييده وتوثيقه على النحو المبين بالتحقيقات.

وإستطرد أمر الإحالة أنهم حازوا وأحرزوا أدوات ( عصي خشبية ( مما تستخدم في التعدى على الأشخاص بدون مسوغ من الضرورة الحرفية أو المهنية.

وأكدت "سحر م ع" ٣٠ سنة، ربة منزل - مقيمة بولاق الدكرور - الجيزة، أنه على إثر خلاف نشب بين المتهم الأول والمجني عليه فوجئت بتغيبه عن سكنهما ونمى إلى علمها من الأهالي احتجاز المتهم الأول لزوجها بإحدى الأماكن وتعديه عليه وتعذيبه وحال فترة احتجازه هاتفها المتهم الخامس وأقر لها بأنه والمتهم الأول محتجزين المجني عليه.

وأكدت تحريات المباحث، بقيادة "أحمد جمال موسى" ٣٩ سنة مقدم شرطة ورئيس مباحث قسم شبرا الخيمة ثان، بأن تحرياته السرية أسفرت عن إنه على إثر خلف نشب بين المجني عليه والمتهم "محمد عبد المنعم همام" اتفق وباقي المتهمين على اختطاف المجنى عليه واحتجازه وتعذيبه وقتله إن لم يقر لهم بسرقته للمتهم "محمد عبد المنعم همام" فقاموا باستدراجه الى مسكن خاص بالمتهم المذكور وتناوبوا الاعتداء عليه وتعذيبه بالضرب بالأيدى وبالعصي الخشبية والحرمان من الطعام وظلوا محتجزينه في الفترة من ۲۰۲٣/۲/۲۷ وحتى ۲۰۲٣/٣/۲١ ولإستشعار الأهالي بأمرهم قاموا بنقله لحانوت المتهم "خالد محمد جلال محمود" ثم والوا تناوب الاعتداء عليه مجدد ولما يأسوا من أمره تعدوا عليه قاصدين تعذيبه حتى تزهق روحه حتى لفظ المجنى عليه أنفاسه الأخيرة وبعد أن تأكدوا من انه فارق الحياة اختمرت براسهم فكرة التخلص من جثمانه للافلات من العقاب فنقلوه بسيارة المتهم "عماد حامد فكرى حامد" إلى إحدى الأماكن الثانية خارج دائرة القسم والقوه داخل احدى البيارات المجاورة للطريق ، ونفاذاً لقرار النيابة العامة بضبط وإحضار المتهمين أعد عدة أكمنة بالقرب من مسكن المتهمين وأماكن ترددهم حتى تمكن من ضبطهم عدا المتهم "خالد محمد جلال محمود"، وبمواجهتهم أقروا بارتكاب الواقعة على نحو ما أسفرت عنه التحريات ، وادلوا بمواصفات دقيقة للمكان الملقى به جثمان المتوفى إلى رحمة الله وأبدوا استعدادهم للإرشاد عنه، وبإرشاد المتهم "عماد حامد فكرى حامد" أمكنه ضبط سيارته المستخدمة في نقل جثمان المجنى عليه المتوفى إلى رحمة الله.