السبت 18 مايو 2024 08:49 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

مراقبون امريكيون : روسيا ستتفوق بالذخائر على أوكرانيا خلال أسابيع

مشاهد للجيش الاوكراني علي خط الجبهة في الشرق
مشاهد للجيش الاوكراني علي خط الجبهة في الشرق

قال قائد الجيش الأميركي في أوروبا الجنرال كريستوفر كافولي أمام الكونجرس الأميركي، امس الخميس إن روسيا ستتفوق على أوكرانيا في الذخائر بنسبة 10 إلى 1 في غضون أسابيع إذا لم يجد الكونجرس طريقة للموافقة على إرسال المزيد من الذخيرة والأسلحة إلى كييف قريباً.

وتأتي شهادة كافولي، رئيس القيادة الأميركية الأوروبية، وسيليست فالاندر، مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي، في الوقت الذي يدخل فيه الكونجرس أسابيع محورية في التصويت لصالح المساعدات لأوكرانيا، ولكن لا يوجد ضمان بتحسن التمويل في الوقت المناسب وقد قامت أوكرانيا بترشيد استخدامها للذخائر مع تأجيل الكونجرس إقرار مشروع القانون الإضافي، الذي تبلغ قيمته 60 مليار دولار.

وأضاف كافولي: "يتفوق عليهم الجانب الروسي بنسبة خمسة إلى واحد. لذا فإن الروس يطلقون قذائف مدفعية على الأوكرانيين بخمسة أضعاف ما يستطيع الأوكرانيون الرد عليه.. سيرتفع ذلك على الفور إلى 10 مقابل 1 في غضون أسابيع. نحن لا نتحدث عن أشهر. نحن لا نتحدث افتراضياً".
ويحاول رئيس مجلس النواب الجمهوري مايك جونسون إيجاد طريقة للمضي قدماً في مشروع القانون الذي من شأنه تمويل جولات جديدة من إنتاج الذخائر في الشركات الأميركية، لتمكين البنتاجون من إرسال المزيد من الذخائر إلى أوكرانيا ويحاول جونسون طرح المشروع للتصويت في مجلس النواب، لكنه يواجه مخاوف من الأعضاء الذين يشيرون إلى الاحتياجات المحلية، بما في ذلك أمن الحدود.

ويواجه رئيس مجلس النواب أيضاً تهديداً لدوره القيادي من جناحه اليميني من قبل النائبة الجمهورية عن جورجيا مارجوري تايلور جرين التي دعت إلى الإطاحة به بسبب هذه المسألة.

وبينما تستمر المعارك السياسية في الكابيتول، فإن الوضع المذري في ساحة المعركة في أوكرانيا يزداد سوءً.

وأخبر كافولي المشرعين أنه في هذا الصراع، كان التدفق الأميركي لقذائف المدفعية عيار 155 ملم بمثابة شريان الحياة.

وقال إن "أكبر قاتل في ساحة المعركة هو المدفعية. في معظم الصراعات، ولكن في هذا الصراع بالتأكيد. إذا نفدت (الذخائر من) أوكرانيا، فسوف تنفد لأننا توقفنا عن التوريد – لأننا نوفر نصيب الأسد من ذلك".
من جهته حض الرئيس الأميركي جو بايدن مجلس النواب الأربعاء الماضي على التصويت فوراً على حزمة دعم عسكري لأوكرانيا بقيمة عشرات مليارات الدولارات، في وقت يواجه رئيس المجلس الجمهوريين ضغوطا من دونالد ترامب وحلفائه.

وقال بايدن للصحفيين بعد استقباله رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا "ثمة دعم ساحق لأوكرانيا لدى غالبية الديمقراطيين والجمهوريين. يجب أن يتم التصويت الآن".

وطرحت إدارة الرئيس الديموقراطي منذ العام الماضي حزمة مساعدات لكييف بقيمة 60 مليار دولار، تأمل في أن تمكّنها من الاستمرار في التصدي للغزو الروسي الذي بدأ قبل أكثر من عامين وأقر مجلس الشيوخ حيث الغالبية للديموقراطيين هذه الحزمة، لكنها لا تزال عالقة منذ أشهر في مجلس النواب حيث الغالبية جمهورية.

وقال بايدن للصحفيين "يواصل أعضاء مجلس النواب بنشاط مناقشة خياراتنا من أجل المضي قدماً"، مضيفاً "ثمة العديد من الأفكار بهذا الشأن. كما تعلمون، هذه مسألة بالغة التعقيد في وقت بالغ التعقيد".