الخميس 22 فبراير 2024 10:13 صـ 12 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

ثقافة

انطلاق الدورة الثانية من ملتقى الفجيرة الدولي للعود


انطلق أمس ملتقى الفجيرة الدولي للعود في دورته الثانية بحضور ولي عهد الفجيرة محمد بن حمد الشرقي.

بدأ الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات،
وشكر الفنان علي عبيد الحفيتي مدير عام أكاديمية الفجيرة ولي العهد على اهتمامه المتواصل والدائم لملتقى العود، وأكد على أهمية العود كأله اعتمدها الفلاسفة العرب في مؤلفاتهم وفي مقدمهتم الكندي.

وألقت رئيس المجلس الوطني الموسيقى بالمغرب الأستاذة وفاء البناني كلمتها عن أهمية جائزة زرياب وعن ضرورة الملتقى وتبنيه فنانين وعازفين العود وقدمت الشكر للشيخ محمد بن حمد الشرقي ولاكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة ولكل العاملين والساهرين على تنظيم الملتقى.

ثم عرض فيلم وثائقي عن الفنان المغربي الراحل حسن مكري مؤسس جائزة زرياب، ويعد مكري من أهم فنانين المغرب وينتمي إلى عائلة لها باع طويل في الموسيقى حيث يعد واحد من فريق «الإخوان ميكري» المغربية، التي انطلق مسارها الغنائي في بداية عقد الستينات من القرن العشرين.

بعد ذلك عرض فيلم وثائقي عن الفنان العراقي خالد محمد علي والحاصل على جائزة زرياب.

بدأ الحفل بعرض أوبريت رحلة زرياب من تأليف الكاتب المصري محمد الحناوي و إخراج المخرج المصري محمد مكي ويتناول الأوبريت رحلة الفنان ابو الحسن بن علي نافع الموصلي.

من هي شخصية زرياب

هو أبو الحسن علي بن نافع الموصلي، موسيقي ومطرب عذب الصوت من بلاد الرافدين من العصر العباسي "عاصر الخليفة العباسي هارون الرَّشيد"، وكانت له إسهامات كبيرة وعديدة وبارزة في الموسيقى العربية والشرقية. لُقِّب بـزرياب لعذوبة صوته وفصاحة لسانه ولون بشرته القاتم الداكن، وهو اسم طائر أسود اللون عذب الصوت يعرف بالشحرور.

وقدم الشرقي جائزة زرياب للفنان العراقي خالد محمد علي، وكرم الشرقي جميع العازفين المشاركين بالملتقى، وجميع القائمين على تنفيذ الأوبريت بالإضافة لتكريم أمهر صُناع العود في الوطن العربي والفنان النحات صاحبي الشتوي مصمم جائزة زرياب، وقدم العديد من الفنانين بعض الهدايا للشيخ محمد بن حمد الشرقي.

ملتقى الفجيرة الدولي للعود يقام تحت رعاية ولي عهد الفجيرة الشيخ محمد بن حمد الشرقي وتنظيم من أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة بمجمع زايد الرياضي بالفجيرة .