النهار
السبت 22 يونيو 2024 06:39 مـ 16 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

”فرسان الفن والسماء” ندوة بمكتبة الإسكندرية

نظمت أمس مكتبة الإسكندرية من خلال مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لقطاع التواصل الثقافي بمقره بالقرية الذكية، ندوة بعنوان "فرسان الفن والسماء" وذلك بمناسبة الاحتفال "باليوم الدولي للفن الاسلامي" والذي جاء بالتعاون مع الجمعية المصرية للدراسات التاريخية، ومتحف الفن الإسلامي، وجاء ذلك بحضور نخبة من الشخصيات العامة والباحثين المتخصصين، ومجموعة من الجمهور العام المهتم بشئون التراث.

وأبرزت الندوة الدور الرائد للعالم الإسلامي في مجال الفنون، خاصة من حيث الأنماط والأساليب الفنية والزخرفية والتي أسهمت في تشكيل هوية الفن الإسلامي المميزة عالميًا، فضلًا عن تأثيراتها الواضحة في تصميم الأدوات والأجهزة الخاصة بعلم الفلك والميقات. وتضمنت الندوة عرضًا لفيلم "دندرة" في قاعة بانوراما التراث، وعرضًا لإسهامات الحضارة العربية والإسلامية في علوم الفلك والميقات، بالإضافة إلى جولة في قاعة "فرسان السماء"، والتي تعتبر معرضًا متخصصًا لأهم الإسهامات العربية في الأدوات الرصدية والأجهزة الفلكية.

وقد شارك في الندوة قامات علمية رفيعة في مجال التاريخ وحفظ التراث، كالأستاذ الدكتور فتحي صالح؛ مؤسس مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي، والذي شارك بمحاضرة بعنوان "مفهوم الفلك عبر العصور"، كما شارك الدكتور أسامة فتحي؛ رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لعلوم الفلك، بمحاضرة حول "مرصد بن يونس الفلكي وإنجازاته"، ثم تلتها محاضرة أخرى ألقتها الدكتورة سامية حسن؛ مدير وحدة التدريب وتنمية الموارد البشرية بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة، بالمشاركة مع الأستاذة هبة عبد اللاه؛ مدير الأحراز بمتحف الفن الإسلامي، بعنوان "الأدوات الفلكية بين العرض المتحفي والأرشيف الأثري لمتحف الفن الإسلامي".

واختتمت الندوة بمحاضرة "صدى الفلك في التراث اللامادي" والتي القتها الدكتورة رحاب الصعيدي؛ أستاذ مساعد بكلية الآثار جامعة القاهرة، ومن ثم اعقبتها مناقشة مفتوحة.

جدير بالذكر ان هذه الندوة تؤكد دور مكتبة الإسكندرية بتعزيز الوعي الثقافي، وتسليط الضوء على الإرث بالغ الثراء والغنى للفنون والعلوم الإسلامية.