الجمعة 24 مايو 2024 01:35 مـ 16 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

وتستمر المطالبات الشعبية المصرية بوقف فوري للحرب في غزة

البلشي يشارك وفد قارب السلام دعوة العالم بوقف الحرب في غزة

نقيب الصحفيين يتقدم وقفة السلام في بورسعيد
نقيب الصحفيين يتقدم وقفة السلام في بورسعيد

في اطار المشاركات الشعبية ومنظمات المجتمع المدني والنقابات المهنية المصرية في ايصال رسالة للعالم اجمع بضرورة وقف الة الحرب والقتل والتدمير وحملات الابادة الجماعية ومسلسل الذبح الممنهج التي تمارسه اسرائيل بضراوة في قطاع غزة بعث وفد سفينة قارب السلام اليوم الأربعاء رسالة إلى دول العالم من ساحة مصر في محافظة بورسعيد تحمل عنوان أوقفوا الحرب وذلك بحضور خالد البلشي نقيب الصحفيين ولفيف من الصحفيين والاعلاميين.

و تعد مشاركة الكاتب الصحفي خالد البلشي نقيب الصحفيين وبصحبته عددا من الصحفيين والاعلاميين في مقدمة الوقفة السلمية وهي تحمل وفد "قارب السلام" لافتات تندد بالحرب على فلسطين وهتفوا بعبارات "أوقفوا الحرب أوقفوا قتل الأطفال أوقفوا إطلاق النار" ووضعت سفينة "قارب السلام" رسالة على متنها وهي "أوقفوا قتل غزة" وذلك باللغة الإنجليزية اليوم الأربعاء في رسالة منهم لوقف للإعتداء الصهيوني على الفلسطينين وكانت سفينة "قارب السلام" وصلت إلى الميناء السياحي في محافظة بورسعيد في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء وبدأ توافد السياح على ساحة مصر الواقعة بنطاق حي الشرق وكانت المنظمة قد حركت قاربها للمرور حول العالم للمطالبة بوقف الحرب الوحشية ضد فلسطين و"قارب السلام" هى منظمة غير حكومية دولية مقرها اليابان تعمل على تعزيز السلام وحقوق الإنسان والاستدامة تأسست عام 1983م وتتمتع بمركز استشارى خاص لدى المجلس الاقتصادى والاجتماعى الايكوسكو التابع للأمم المتحدة .

و الجدير بالذكر ان سفينة السلام تنفذ أنشطتها الرئيسية من خلال سفينة ركاب تجوب العالم من خلال العمل بالشراكة مع حملة عمل أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة تعمل أنشطة مؤسسة "قارب السلام" على متن السفينة وفى الميناء على تمكين المشاركين وتعزيز القدرة المحلية على الاستدامة، وبناء التعاون بين الناس خارج الحدود وتمزج رحلاتها وفقًا لنموذج الأعمال الاجتماعية بين السياحة المستدامة والتعلم مدى الحياة وأنشطة الصداقة مع البرامج التعليمية والمشاريع التعاونية والدعوة.