الأحد 19 مايو 2024 10:48 مـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الخارجية: مصر تتابع بقلق بالغ ما تم تداوله بشأن مروحية الرئيس الإيرانى وزير الرياضة يهنئ الزمالك وجماهيره بحصد الكونفدرالية.. ويؤكد: ننتظر فرحة الأهلي توقيع بروتوكول تعاون بين اتحاد المستثمرات العرب والاتحاد النسائي الروسى ….واختيار ” هدى يسي ” سفيرة سيدات أعمال تتارستان الزمالك بطلًا للكونفدرالية للمرة الثانية في تاريخه بعد الفوز على نهضة بركان الزمالك يحافظ على تقدمه بهدف أمام نهضة بركان قبل الـ15 دقيقة الأخيرة بالمباراة غدا..انطلاق فاعليات منتدى المناطق الصناعية الصديقة للبيئية في مصر «‏‎شباب سلة الأهلي» يتوج ببطولة الجمهورية بالصور..زواج المطربة هدير نبيل من رجل أعمال سعودي الرئيس الأمريكي بايدن: الحرب في غزة تُفطر القلب وأعمل علي إقامة الدولة الفلسطينية التليفزيون الإيرانى يعلن الاتصال بأحد ركاب مروحية إبراهيم رئيسى وفرد من الطاقم جلسة تصوير لفاطمة ناصر في وسط القاهرة وتستعد لعمل عربي كبير قريبا الكشف على (927) مواطن لفعاليات قافلة جامعة المنصورة المتكاملة ”جسور الخير 21” بحلايب وشلاتين

سيارات

في جلستين تاريخيتين للشيوخ والنواب.. انتفاضة داخل البرلمان ضد المجازر الإسرائيلية بحق الفلسطينيين ودعم موقف القيادة السياسية

انطلق هذا الاسبوع جلستان تاريخيتان لمجلسي النواب والشيوخ، من أجل نظر تداعيات الأوضاع في الأراضى الفلسطينية، وبرغم ان الجلستان كل منهما جاء بشكل طاريء، إلا انهم شهدا حضورا كثيفا من النواب والذين أكدوا على الموقف المصري الداعم للقضية الفلسطينية ورفض محاولات التهجير القسري.

وفي هذا الإطار قال النائب محمد عبد العزيز عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين "هنا فلسطين من القاهرة" في كل شارع في مصر نقول لكم إن ألمكم ألمنا ومصابكم مصابنا وشهيدكم شهيدنا وبإذن الله يأتي يوم و نقول لكم إن نصركم هو نصرنا.

وقال خلال خلال الجلسة العامة الطارئة لمجلس النواب " ندرك أن أهلنا في فلسطين يواجهون مجرم يسمي نفسه دولة و الجرائم فاقت كل الحدود من مذبحة دير ياسين لجنين و من محمد الدرة مستشفى المعمداني و بحر البقر و كل الجرائم عبر التاريخ وأَضاف " نحيي نضال الشعب الفلسطيني و الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

ووجه النائب محمد عبد العزيز "موقف الرئيس ليس فقط دفاع عن الأمن القومي وإنما يدوس على صفقة القرن و محاولات التهجير القسري و محاولات تصفية القضية الفلسطينية و الشعب المصري يقف مع الرئيس في هذا الموقف دفاعا عن الأمن القومي المصري و مصر الكبيرة قلب الأمة العربية النابض و الضامن لبقاء الأمة العربية و القوات المسلحة المدعومة من 105 ملايين مصري .

و قال النائب محمد عبد العزيز " المجتمع الدولي صامت و شريك في الجريمة و الصمت الفاضح ينتهك اتفاقيات جنيف و حقوق الانسان ، وأضاف " مجلس الأمن تحول لأضحوكة كبرى ، موضحا أن سلاح حقوق الانسان يستخدم فقط مع الدول التي تختلف معهم يصمون آذانهم عن سماع قتل الأطفال و المواطنين .

وأكد النائب عمرو درويش عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إدانة تنسيقية شباب الأحزاب جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين من الأطفال من شعبنا العربي في فلسطين.

وقال درويش، خلال الجلسة العامة الطارئة لمجلس النواب اليوم الخميس، أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، تعلن تأييدها ودعمها الكامل والمطلق للموقف الصلب والشجاع الذي اتخذه الرئيس عبدالفتاح السيسي بإعلانه الرفض القاطع والحاسم لمخططات تصفية القضية الفلسطينية عبر تهجير الفلسطينيين إلى شبه جزيرة سيناء.

كما أكد درويش، أن موقف مصر المنحاز للقضية الفلسطينية دائما يدرك جيدا أن هذا المخطط بكل مجازره وجرائمه يتجاوز فكرة توجيه عمل عسكري من جانب الاحتلال ضد أهل غزة، التي هي جرائم حرب لا تسقط بالتقادم، بل إننا أمام خطة شاملة يهدف بها الاحتلال لتصفية قضية فلسطين والمساس بالأمن القومي المصري، ولذلك نؤكد دائما أن الأمن القومي المصري خط أحمر لا يمكن تجاوزه".

وقال إن مصر قيادة وشعبا صف واحد في مواجهة أي مساس بأمننا القومي، مشيرا إلى أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، تحيي نضال الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة، وإقامة دولة فلسطين المستقلة، مؤكدا أن التنسيقية تؤيد موقف الدولة المصرية، واصطفافها خلف القيادة السياسية، وتفويضها لها في كافة الإجراءات والتدابير لوقف مخطط الاحتلال الإسرائيلي الغاشم وحماية الأمن القومي المصري والعربي.

كما يدعو تكتل نواب تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين لاتخاذ ما يلزم من إجراءات لدعم الموقف المصري والحفاظ على أمننا القومى"، مختتما كلمته بشعار "تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر"

وأكدت النائبة هيام فاروق، عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، دعمها وتأييدها لقرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي لحماية الأمن القومي المصري والدفاع عن القضية الفلسطينية.

وقالت فاروق، في كلمتها خلال الجلسة الطارئة لمجلس الشيوخ اليوم: أعرب عن كامل حزني وأسفى لما حدث فى فلسطين الحبيبة، وأتقدم بخالص العزاء لشهداء قصف مستشفى المعمدانى، وأدين جميع الأعمال البربرية والوحشية التي يقوم جيش الاحتلال الإسرائيلي والتى تستهدف المدنيين والأطفال والمرضى.

وأكدت على رفضها تصفية القضية الفلسطينية من خلال تهجير أهالي غزة إلى سيناء، وتابعت: أفوض الرئيس السيسي لاتخاذ ما يلزم من إجراءات لحماية الأمن القومي المصري والوقوف بقوة وصلابة ضد أي محاولات للمساس بالأمن القومي لمصر من قبل الاحتلال الإسرائيلي والمجتمع الدولي التي تضمر الشر لمصرنا الحبيبة، وأمام هذه التحديات الجسام نعلن وقوفنا خلف الرئيس السيسى".

واختتمت كلمتها قائلة: "تحية لشهداء فلسطين وشعب فلسطين الصامد فى غزة.. لا لتصفية القضية.. ولا لتهجير الفلسطينيين إلى سيناء".

وأعلنت النائبة مرثا محروس، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، ووكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تفويضها للرئيس عبد الفتاح السيسي في اتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة لحماية الأمن القومي المصري.

وقالت "محروس" في كلمتها خلال الجلسة الطارئة لمجلس النواب اليوم:" تعجز الكلمات عن التعبير عما في قلوبنا من حزن، وتعجز كل كلمات الغضب عن وصف نيران قلوبنا تجاه ما يتم من إبادة جماعية لشعف فلسطين في قطاع غزة من قبل الاحتلال الإسرائيلي الغاشم، اليوم يجتمع مجلس النواب وتنكس أعلامه، اليوم إعلان رسمى لوفاة الإنسانية، إعلان لحالة وفاة جديدة وهى وفاة للإنسانية، اليوم الذي يصبح العدل هو الكيل بمكيالين ويتمنع فيه وصول المساعدات إلى قطاع غزة لدعم شعب أعزل ومدنيين أبرياء وأطفال ونساء وشيوخ يقتلون على يد الاحتلال، حالة وفاة للإنسانية اليوم الذى يصم المجتمع الدولى أذنه عن الانتهاكات والجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي، فهى وفاة للإنسانية".

وأكدت عضو مجلس النواب عن التنسيقية تأييدها ودعمها للإجراءات التي تتخذها القيادة السياسية، قائلة: "يا بخت مصر بقائدها العظيم، رجل يبذل كل الجهود على المستوى الدولي والعربي، أفتخر وأفوض الرئيس عبد الفتاح السيسي لاتخاذ كافة التدابير للحفاظ على الأمن القومي المصرى، واتخاذ كل يراه لحل القضية الفطينية، وباسمى واسم سيدات مصر أعلن دعمنا وتأييدنا للإجراءات التي يتخذها الرئيس السيسي".

وأكد النائب أحمد فوزي، عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، تفويضه الرئيس عبد الفتاح السيسي في اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لحماية الأمن القومي المصري.

و قال فوزي": لقد طفح الكيل، الملايين فى الميادين والمنازل والبيوت يعتصرون ألما وحزنا على ما يحدث فى فلسطين الشقيقة، أين المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان، وأمريكا التي كانت تتشدق بحقوق الإنسان مما يحدث من الاحتلال الصهيوني من تهجير قسري لشعب أعزال لم يتخلى أبدا عن قضيته والشعب المصرى خلفه وأمامه يسانده ويدعمه.

وتابع "فوزي": هناك مجازر ومذابح وسط صمت المجتمع الدولي والدول الكبرى، ظهر الرئيس السيسي وأخذ على عاتقه حماية هذه الأمة".

و قال عضو مجلس الشيوخ،"سيادة الرئيس لقد كتب عليك من قبل حماية هذا الوطن حينما خرج الشعب المصرى كله ونزل الميادين ولبيت نداء الشعب، والآن نجدد العهد والوعد لكم بتفويضكم في اتخاذ أي أجراءات وتدابير لحماية الأمن القومي لمصر وحماية أرض".

ووجه حديثه للشعب الفلسطيني: "مهما حصل من مجازر لن نتخلى عنكم ولن تكون سيناء أرض وساحة المعركة، أرض فلسطين للفلسطنيين، واقول لشعب فلطسين اصبروا وصابروا ورابطوا".

وأعلن النائب عمرو عزت حجاج، عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، دعمه وتأييده كل الإجراءات والتدابير التي تتخذها الدولة المصرية بشأن حماية الأمن القومي المصري والدفاع عن القضية الفلسطينية ورفض تصفية القضية ورفض تهجير الفلسطينيين إلى سيناء.

وقال عزت، في كلمته خلال الجلسة الطارئة لمجلس الشيوخ، : بقلب مطمئن وعقل جامع أعلن دعمي وتأييدي المطلق للبيان التاريخي الذي ألقاه رئيس المجلس المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، فى الجلسة العامة اليوم،وما تضمنه من إدانة للعمليات البربرية التي يقوم بها جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب والذي يؤكد أن الدولة المصرية ترفض تصفية القضية الفلسطينية وترفض تهجير الفلسطينيين إلى سيناء.

و أضاف نائب التنسيقية: انطلاقا من هذا البيان التاريخي الذى يعبر عنا وعن الشعب المصرى، أعلن دعمي وتأييدي لقرارات الرئيس السيسى والتي شملت رفضه تصفية القضية الفلسطينية وتهجير الشعب الفلسطيني إلى سيناء، وأعلن دعمي إلغاء القمة التي كانت ستنعقد في الأردن وعدم حضور الرئيس فيها.

وطالب النائب عمرو عزت حجاج، برفع العلم الفلسطيني على قبة مجلس الشيوخ ليكون بحوار العلم المصري ردا على الاتحاد والبرلمان الأوروبي والمجتمع الدولي الذي يدعم قوات الاحتلال الصهيوني، مختتما بقوله: "لبيك يا غزة.. لبيك يا غزة.. لبيك يا غزة".

هاجم النائب أكمل نجاتي عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب و السياسيين ، ما أسماه جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال ضد الأشقاء الفلسطنيين بدءا من جريمة مجزرة بحر البقر وصولا الى حادث استهداف مستشفى المعمدانى بغزة

و قال النائب أكمل نجاتي عضو مجلس الشيوخ باسمي و و بأسماء نواب التنسيقية نفوض الرئيس عبد الفتاح السيسي في اتخاذ الاجراءات المناسبة لحفظ سلامة و وحدة الاراضي المصرية و أضاف " أقول لكل الشعب المصري علينا بالمثابرة حتى تدخل المساعدات و أختتم قائلا لبيك غزة لبيك غزة لبيك مصر .