النهار
الثلاثاء 25 يونيو 2024 05:22 مـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
”ريم” رفضت التطبيع فهاجمهوها إلكترونيا.. القصة الكاملة لحملة تشويه باحثة ليبية محمد رمضان يقبل تحدي محمد صلاح.. شاهد ماذا فعل؟ أول تعليق من هاني شاكر على حفظ البلاغ المقدم ضده بخصوص أغنية «رحماكي» كسر رأسه بالشاكوش.. احالة اوراق المتهم بقتل والده ببورسعيد للمفتي تركي آل الشيخ يعلن عن مفاجأة حققها «ولاد رزق 3» في 13 يومًا ”تعليم البحيرة” أول وسادس الجمهورية في مسابقات تطوير المناهج شون وصوامع الشرقية تستقبل 608 آلاف طن قمح من المواطنين جامعة الزقازيق توجه قافلة بيطرية لقرية كفور نجم مركز الإبراهيمية جامعة الزقازيق تشارك فى مؤتمر ” التجربة التعليمية فى عصر الذكاء الاصطناعي” عمرو عدلى : ١٥٠ منحة للدراسات العليا للطلاب الأفارقة بالجامعة اليابانية شعبة الأجهزة الكهربائية بالغرفة التجارية: زيادة شراء المراوح والتكييفات مع دخول فصل الصيف مذكرة تفاهم بين جامعة عين شمس وجامعة سونان كاليجاكا الإسلامية الحكومية بإندونيسيا

عربي ودولي

ماكرون: أن تكون فرنسا حليفة للولايات المتحدة لا يعنى أن تكون تابعة لها

صورة للرئيسان ماكرون وبايدن
صورة للرئيسان ماكرون وبايدن

أكد الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، أن باريس تدعم إبقاء الوضع على ما هو عليه فى تايوان، لافتًا إلى أن موقف بلاده لم يتغيرووفقًا لوكالة “رويترز” للأنباء، أضاف ماكرون، أن تكون فرنسا حليفة للولايات المتحدة، لا يعنى أن تكون تابعة لها.من جانبه، قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير اليوم الأربعاء إن فرنسا وأوروبا تريدان اتباع مسار سياسي مستقل عن الولايات المتحدة والصين، لكنهما تعتزمان أن تكونا "حليفين أقوياء وموثوقين للولايات المتحدة الأمريكية".

وأضاف لو مير للصحفيين أن هناك تنسيقًا قويًا بين باريس وواشنطن بشأن مواقفهما بشأن الصين قبل زيارة الرئيس إيمانويل ماكرون الأخيرة إلى البلاد وكان مسئول بالرئاسة الفرنسية، أعلن أن الرئيس إيمانويل ماكرون لن يعتذر عن تصريحاته خلال زيارة الصين، والتي دعا فيها أوروبا إلى الاستقلال عن الولايات المتحدة الأمريكية وقال المسئول الفرنسى، إن العنوان الذى اختارته صحيفة "بوليتيكو" للقاء مع ماكرون سبب حساسية، مشيرًا إلى تصريحات الرئيس الفرنسي خلال زيارة الصين قالها من قبل.

وأكد أن ماكرون يرفض سياسة الكونجرس الأمريكى لاستغلال تايوان للضغط على الصين، لافتًا إلى أن الرئيس جو بايدن أبلغ نظيره الفرنسي أنه لا يريد حربًا مع بكين وتعرض إيمانويل ماكرون لانتقادات شديدة بعد زيارته إلى الصين وتصريحاته التي دعا فيها الاتحاد الأوروبي إلى عدم “اتباع” أمريكا أو الصين بشأن قضية تايوان.