النهار
الثلاثاء 23 يوليو 2024 03:36 مـ 17 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
حزب صوت الشعب: الإفراج عن المحبوسين احتياطيا يتوافق مع الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان أبو الغيط ووزير الخارجية بدر عبد العاطي يبحثان مستجدات القضية الفلسطينية وتطورات الأوضاع بالمنطقة العربية للتنمية الإدارية تنظم ”ملتقى التحول الرقمي ودورة في تحسين الأداء المؤسسي وخدمة المواطن” الأسبوع المقبل بتركيا الوافدين بالأزهر: نشكر القيادة السياسية والشعب المصري والأزهر الشريف في دعمهم السودان ورعاية طلابه محافظ الفيوم يدشن مبادرة ”دكان الفرحة” لتوزيع 30 ألف قطعة ملابس للأسر الأولى بالرعاية مهرجان بيتزا على شواطئ مرسي علم يجذب سياح أوروبا رئيس مدينة الغردقة: الانتهاء من إضاءة شوارع عمارات الجيش تحرير عدة محاضر متنوعة خلال حملة تفتيشية على المحلات التجارية بالقصير صحة الدقهلية: 5 عمليات بمستشفي ميت سلسيل فى القافلة العلاجية الثانية القبض على قاتلة الطفلة سما بالفيوم ”عبر تقنية فيديو كونفرانس.. محافظ الدقهلية يتلقي اتصالاً من وزيرة التنمية المحلية للاطمئنان على حالة شاطئ جمصة كولر يجدد رسالته للاعبي الأهلي: الدوري مازال في الملعب ولم نحسمه

حوادث

خبير محكمة الطفل بالقاهرة لـ «النهار»:التنشئة الأجتماعية داخل الأسرة تلعب دورمهم

محكمة الطفل بالقاهرة
محكمة الطفل بالقاهرة

الأستاذ سمير زكي، خبير محكمة الطفل بالقاهرة يقول، أن بعض الأطفال يخضعون لأسلوب تنشئة اجتماعية خاطئة، وممارسات سيئة سواء كانت من الأم أو الأب، وهى ما تشكل وعى الطفل، وطريقة تعامله مع الأمور الجنسية، وتزداد الأمر سوء إذا كانت البيئة تدعم الظاهرة، مع غياب الرقابة داخل المدارس الحكومية والخاصة، فينشأ الطفل مشوهًا فكريًا ويتعامل مع الأمور الجنسية بطريقة غير سوية.

وأوضح "زكي" بإنه يجب توعية الأطفال من قبل الأسرة لحمايتهم من التحرش الجنسي، لأن البداية دائمًا من المنزل ولابد من تعليمهم الخصوصية وكيفية احترام الجسد، لأن الطفل يكون لديه غريزة في المراحل الأولي من حياته تدفعه لاستكشاف جسده.

وتابع، إن على الوالدين أن ينتبهوا لأدق التفاصيل المتعلقة بحياة طفلهم؛ واختيار بعناية الشخص الذي يعتني بهم خلال فترة غيابهم عن المنزل، وتحديد النشاطات التي يشارك بها، ومن يقوم بهذه النشاطات وينظمها، وحتى المدرسة التي يرتادها، وظروف التعليم فيها، بالنسبة للطلاب والأساتذة.

وشدد الخبير الاجتماعي، على ضرورة التأكيد على الطفل بأن لا يتواجد برفقة شخص بمفرده، وأنه في حال تعرضه لمحاولة استدراج فعليه أن يستغيث ويصرخ، فضلًا عن تعليم الأطفال النظر في عين المتحرش، لأن الأخير غالباً يكون مهزوزًا، وحال شعوره أن ضحيته قوية يتراجع.