السبت 4 فبراير 2023 04:31 صـ 14 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

محكمة دينية لعقابها.. ابنة شقيقة مرشد إيران إلى السجن

عاقبت محكمة مختصة بقضايا رجال الدين ابنة شقيقة مرشد إيران بعد أن انتقدت خالها، مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الحريات في بلدها.

وقضت المحكمة الخاصة برجال الدين في العاصمة طهران، بالسجن 3 سنوات ضد فريدة مراد خاني ابنة شقيقة المرشد علي خامنئي، بحسب ما أفاد به محامي الناشطة الحقوقية والسياسية على حسابه على تويتر.

وقال محمد حسين أغاسي محامي مراد خاني في وقت متأخر من مساء الجمعة، إن "فريدة مراد خاني حوكمت في المحكمة الخاصة برجال الدين التي ليست لها صلاحية النظر في الاتهامات الموجهة إليها، وحكم عليها بالسجن 15 عاماً".

وأضاف أنه "لم يتم قبول تمثيلي لها في المحكمة لأنني لست رجل دين، بينما هي ليست رجل دين أيضا"، مشيراً إلى أنه "تم قبول الاستئناف الذي قدمه بتوقيع موكلته وتأكيد تخفيف الحكم بالسجن لمدة 3 سنوات".

وشدد المحامي الإيراني على أن المحكمة الخاصة برجال الدين ليس من صلاحيتها محاكمة ناشطة مدنية لا تنتمي للمؤسسة الدينية.

وفريدة مراد خاني أمها بدرية حسيني وهي شقيقة المرشد علي خامنئي، وللمرشد الإيراني علي خامنئي البالغ من العمر 82 عاما، ثلاثة أشقاء وشقيقه واحدة، و3 إخوة.

وجرى اعتقال فريدة في 27 نوفمبر الماضي، بعدما خرجت في مقطع فيديو أكدت فيه أن "الشعب الإيراني سوف يسقط النظام ولن يطلب دعماً من أحد".

وخاطبت فريدة مراد خاني المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية "إلى متى يستمر هذا الصمت حيال جرائم النظام ضد النساء والرجال الإيرانيين، ألم تكن تجربة احتجاجات نوفمبر لعام 2019 وغيرها من الاحتجاجات كافية وشاهد على قتل الآلاف من الإيرانيين".

كما طالبت "الحرس الثوري الإيراني والباسيج العودة إلى رشدهم قبل فوات الأوان والانضمام إلى صفوف الشعب".

وجددت خطابتها للمنظمات الحقوقية الدولية "لا تتركوا الشعب الإيراني وشأنه ولا تكتفوا بإصدارات البيانات والاستنكار بل يجب اتخاذ خطوات عملية ضد النظام القائم الذي يقوده علي خامنئي".

وانتقدت مراد خاني في الفيديو المنشور بشدة المجتمع الدولي والأمم المتحدة والساسة الأوروبيين وطالبت شعوب العالم بعدم ترك النساء والرجال والأطفال الإيرانيين وحدهم.

وقالت "يجب على العالم أن يسحب سفراءه وبعثاته الدبلوماسية من طهران، وأن يقوم بطرد السفراء والدبلوماسيين الإيرانيين من دوله كمثال على دعم الشعب الإيراني الذي سوف يواصل احتجاجاته مهما كلف الأمر".

وفي يناير الماضي اعتقلت فريدة مراد خاني أيضا عقب مشاركتها في حفل أقيم عبر الإنترنت بمناسبة الذكرى السنوية لولادة الملكة "فرج بهلوي" زوجة شاه إيران الراحل محمد رضا بهلوي.

وفي أحدث موجة من النقد والمطالب بإسقاط نظام "الجمهورية الإسلامية"، أعلنت بدري حسيني، شقيقة المرشد علي خامنئي، الأربعاء الماضي، البراءة من شقيقها، داعية الشعب الإيراني إلى مواصلة طريق الاحتجاجات حتى إسقاط النظام.

تصريحات بدري حسيني جاءت في رسالتها التي نشرتها في الموقع الإلكتروني لزوجها الراحل رجل الدين علي طهراني الذي توفي في 19 أكتوبر الماضي، وهو ناقم على خامنئي ونظامه.