الثلاثاء 31 يناير 2023 12:59 مـ 10 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

رئيس جامعة بنى سويف التكنولوجية يؤكد أهمية البروتوكول في دعم الطلاب المتفوفين غير القادرين

شهد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين وزارة التعليم العالي وإحدى المؤسسات الخيرية للتنمية وأحدى شركات الاستثمارات المالية والرقمية؛ بهدف تقديم منح دراسية كاملة لطلاب الجامعات التكنولوجية الأكثر احتياجًا من المتفوقين، ضمن مبادرة "تكافؤ" التي أطلقتها إحدى المؤسسات الخيرية للتنمية، وذلك خلال فعاليات منتدى ومعرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT 2022، بحضور عدد من الوزراء، ولفيف من الشخصيات العامة، والمعنيين بقطاع التكنولوجيا والتعليم في مصر والوطن العربي.

وأكد الوزير أن توقيع البروتوكول يأتي تماشيًا مع توجهات الدولة المصرية في دعم التعليم الفني والجامعات التكنولوجية، وتنفيذًا لأهداف المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، في ضوء خطط الدولة للتنمية وتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في هذا الصدد.

وأعرب د. عاشور عن تقديره لجهود المجتمع المدني والمؤسسات الاقتصادية الرائدة المتخصصة في المجال التكنولوجي من واقع مسئوليتها المجتمعية في دعم التعليم الفني والتكنولوجي، موضحًا أن مبادرة "تكافؤ" تمثل نموذجًا رائعًا لتعاون الجهاز التنفيذي للدولة ممثلًا في وزارة التعليم العالي، والقطاع الخاص من خلال مسئوليته المجتمعية، والمجتمع المدني لتحقيق هدف الارتقاء بمنظومة التعليم الفني ودعم النابغين فيه من غير القادرين.

من جانبه أكد الدكتور محمد شكر ندا رئيس جامعة بنى سويف التكنولوجية على أهمية البروتوكول في دعم الطلاب المتفوفين غير القادرين في الجامعات التكنولوجية مؤكدًا أن مؤسسات التعليم التكنولوجي تسعى نحو تحقيق نقلة نوعية في الفترة الحالية، لتلبية احتياجات سوق العمل من الموارد البشرية والتكنولوجية اللازمة، وذلك تنفيذًا لمتطلبات خطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية للدولة، وبما يساعد على تحسين الصورة المجتمعية لهذا النوع من التعليم.

وأضاف ندا ، أن التعليم التكنولوجي يمثل رافدًا هامًا لتخريج كوادر مؤهلة لمتطلبات سوق العمل الفعلية، مشيرًا إلى أن الجامعات التكنولوجية الجديدة تنتهج استراتيجيات في المجالات التكنولوجية المختلفة، ويعمل على بناء الإنسان الذي يدعم التنمية في مختلف المجالات ويدعم الصناعة المصرية.