الأحد 29 يناير 2023 09:36 مـ 8 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الرئيس السيسى يعود إلى أرض الوطن بعد زبارة شملت الهند وأذربيجان وأرمينياعاجل.. الزمالك يستعيد نغمة الانتصارات بفوز صعب على فيوتشربالصور.. الجمهور يحتشد حول فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في رابع أيامهتعرف على فعاليات معرض الكتاب الـ 54.. غدًا الاثنينبحضور وزيرة الثقافة..معرض الكتاب ينظم ندوة للكاتب الفرنسي ”رولان لومباردي” وعرض لأول كتاب بالفرنسية عن الرئيس عبد الفتاح السيسيعاجل.. القبض على مسجل خطر قتل وإصاب 3 أشخاص فى إطلاق نار عشوائي بالخصوصتوقيع مذكرة تفاهم بين اللجنـة البارالمبيــة الآسيويـــة والاتحاد الرياضي المصري للإعاقات الذهنيةالأندية ترفض ضمه.. أزمة تهدد بفسخ عقد نجم الأهلي خلال ساعاتممثلي الاندية يطالبون بمنحها امتيازات في تعديلات الرياضة .. وشباب النواب : تتعرض لظلم مادي وندعمها حتي لا تندثرمؤتمر ”خطوة على الطريق” لتأهيل الطلاب لسوق العمل بصيدلة المنصورةحسين فهمي يكشف عن تفاصيل شخصيته فى ” سره الباتع ”رئيس جامعة المنوفية يتفقد أعمال إنشاءات الأدوار العليا بمستشفى الطوارئ بالمستشفيات الجامعية

المحافظات

تعليم المنيا.. توعية الطلاب بمخاطر التنمر بالمدارس واستثمار طاقتهم بالأنشطة المدرسية

أكد المهندس حمدى السيد إسماعيل وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنيا، أن حل مشكلات التنمر تتم عن طريق إشراك الأخصائى الاجتماعى والنفسى ومسئول التربية السكانية مع مدير المدرسة والإشراف اليومى، لتوعية الطلاب بمخاطر التنمر، وإشراك الأسرة فى علاج هذه المشكلة والاهتمام بالأنشطة المدرسية، التى تنمي العقول وتستثمر الطاقات بدلا من الألعاب العنيفة، ومتابعة القنوات التي يشاهدها الأبناء بحيث يسمح لهم بمتابعة ما يزودهم بالخير وجلب النفع لهم، واستثمار الطاقات والقدرات بالبرامج والأنشطة التي تعود عليهم بالنفع.


جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده وكيل الوزارة مع مديرى الإدارات التعليمية حيث ناقش مشكلات التنمر داخل المدارس وكيفية التعامل معها والعمل على عدم انتشارها، موضحًا، أن التنمر يعرف بأنه هو ذلك السلوك العدواني المتكرر الذي يهدف إلى إيذاء شخص آخر جسديا أو معنويا من قِبل شخص واحد أو عدة أشخاص وذلك بالقول أو الفعل، ويتم عن طريق انتقاد الضحية من ناحية الملبس أوالعرق أو اللون أو الدين أو العجز وغيرها.

وأشار الحضور الي أن المشكله تعود إلى التربية التى تحتاج إلى تضافر الجهود بين المدرسة والأسرة والمجتمع من أجل تنشئة الأبناء تنشئة سليمة بعيدا عن ظاهرة التنمر.

جاء ذلك بحضور المحاسب أشرف برسوم مدير عام الشئون المالية والإدارية ونجلاء حمدى رئيس وحدة حقوق الإنسان بالمحافظة وهانى يسرى مدير مكتب وكيل الوزارة وهناء منير رئيس وحدة تكافؤ الفرص وحقوق الإنسان بمديرية التربية والتعليم.