السبت 4 فبراير 2023 05:01 صـ 14 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

جامعة المنوفية تستضيف الندوة التثقيفية ٣٧ لقوات الدفاع الشعبى والعسكرى

استضافت جامعة المنوفية، اليوم الأحد، الندوة التثقيفية الـ ٣٧ التي نظمتها قوات الدفاع الشعبي والعسكري بالصالة المغطاة للإدارة العامة لرعاية الطلاب لتنمية روح الولاء والانتماء لدي شباب الجامعة والتوعية بالمخاطر التي تهدد الأمن القومي المصري، بحضور الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية واللواء أركان حرب عماد أحمد زكي قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري، والوفد المرافق له، والدكتور أحمد فرج القاصد نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتوره نانسي أسعد نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، ونخبة من القيادات العسكرية ورجال الأزهر والكنيسة والأجهزة الأمنية والتنفيذية والرقابية والمجتمع المدني، وأمين عام الجامعة، وعدد كبير من عمداء ووكلاء الكليات، والطلبة والطالبات.

استهل الحضور الندوة بالسلام الوطنى، والوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء القوات المسلحة ورجال الشرطة الذين ضحوا بأرواحهم فداءا للوطن ثم تلاوة آيات من القرآن الكريم .

وفى كلمته رحب الدكتور عادل مبارك رئيس الجامعة باللواء عماد محمد زكي قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري وجميع الحضور في رحاب جامعة المنوفية، منارة العلم والمعرفة في وسط الدلتا للمشاركة في هذه الندوة التثقيفية المهمة والتي تنظمها قوات الدفاع الشعبي والعسكري بهدف تنمية روح الولاء والانتماء لدى شباب الجامعة، وفي ظل اهتمام الدولة المصرية بدعم وتمكين الأشخاص ذوي الهمم والقدرات الخاصة.

وأكد مبارك أن جامعة المنوفية تفتح اليوم أذرعها للتكاتف والوقوف إلى جانب مؤسسة وطنية عريقة ودرع مصر الحصين، إلى جانب قواتنا المسلحة في سعيها الحثيث لرفع وعي الشباب المصري وتعزيز روح الولاء والانتماء لديه، فهو حاضر الأمة ومستقبلها وثروتها الحقيقية. ويأتي احتضان جامعة المنوفية لهذه الندوة المحورية انطلاقاً من دعم الفكر التنويري والتثقيفي، وواجبها الوطني لمواجهة كل ما يعرقل نجاح الدولة المصرية، وخطواتها العظيمة نحو تحقيق التنمية المستدامة، ورؤية مصر ٢٠٣٠.

وأشاد مبارك باسم جميع أبناء الجامعة بدور القوات المسلحة المصرية البطولي فى الدفاع عن أمن مصر واستقرارها، وكذلك المساهمة الفعالة فى خطط التنمية الشاملة والمستدامة، مؤكدا في الوقت ذاته على سعي الجامعة الدائم للحفاظ على الشخصية والهوية المصرية وخاصة بين الطلاب والطالبات، وتوعيتهم بالبطولات والإنجازات العظيمة التي تقدمها القوات المسلحة المصرية الباسلة.

كما نجتمع اليوم للتأكيد على أهداف الجمهورية الجديدة ومن أهمها بناء الإنسان المصري والحفاظ على شخصيته وهويته، وبث روح المواطنة، ورفض الفتن الطائفية البغيضة، وغرس روح الانتماء والولاء، ونبذ كافة أشكال التطرف والإرهاب، وتحكيم العقل والمنطق في تكوين الرأي الصحيح، وعدم الانصياع وراء الأفكار والأخبار المغلوطة، فى ظل ما تواجهه الدولة المصرية من تحديات ومخاطر جمة، ولكن سيظل يقين مصر راسخاً فى جيشها الباسل وشعبها العظيم وشبابها الواعد.

هذا وتجدر الإشارة هنا إلى أن الدولة المصرية قد شهدت أيضاً فى الآونة الأخيرة تقدماً ملحوظاً فى مجال دعم وتمكين الأشخاص ذوي الهمم والقدرات الخاصة، نتيجة للإرادة السياسية الداعمة والمساندة التى سعت إلى خلق مساحة ومناخ ملائم لتضافر جهود كل شرائح المجتمع من مؤسسات أكاديمية وتشريعية وتنفيذية، لدعم هذه الفئة المهمة في المجتمع، وذلك بتوفير الخدمات التدريبية والتأهيلية لهم، وكذلك الفرص المتكافئة، إيماناً بأن قضية الإعاقة قضية مجتمعية، يلزم مواجهتها تكاتف كافة جهود القطاع الحكومي والخاص والمجتمع المدني وأصحاب الهمم أنفسهم.

وأشار إلى أن القوات المسلحة المصرية كان لها دور محوري في تقديم سبل الرعاية والدعم لذوي الهمم والقدرات الخاصة، كما وجه فخامة الرئيس/ عبد الفتاح السيسي جميع الجهات المعنية في الدولة بوضع المزيد من البرامج والخطط، واتخاذ ما يلزم من إجراءات تنفيذية، تستهدف تمكين ذوي الهمم، ودمجهم في جميع المشروعات والمبادرات القومية التي تنفذها الدولة مثل مبادرة حياة كريمة، بحيث تصبح كما قال فخامته: "جهود تمكين أبنائنا من ذوي الهمم جزءً لا يتجزأ ومن الأولويات التي تستهدف الارتقاء بحياة المواطنين بوجه عام".

كما أعرب مبارك فى كلمته عن فخره واعتزازه بمشاركته فى الحدث العظيم الذى نظمته واستضافته مصر بكفاءة عالية وهو انعقاد قمة المناخ COP27 ليشهد جميع العالم على مكانة مصر وقدرتها العظيمة، والمساهمة الفعالية فى حل مختلف قضايا العالم، والدعوة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي من أرض شرم الشيخ لوقف الحرب بين روسيا وأوكرانيا لتكون رسالة سلام تخرج من أرض مصر لجميع أنحاء العالم.

ومن جانبه أشار اللواء عماد أحمد زكي قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري إلى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على المساهمة فى رفع الوعى الثقافى للشباب وتوعيتهم ضد كافة التهديدات والتحديات التى يواجهها الوطن من خلال عقد سلسلة من الندوات التوعوية والتثقيفية في الجامعات المصرية والمعاهد العليا.

كما توجه بالشكر والتقدير لرجال القوات المسلحة، مشيداً بدورهم البطولى فى الدفاع عن أمن مصر وإستقرارها، بالإضافة إلى المساهمة فى خطط التنمية الشاملة التى تنفذها الدولة على كل شبر من أرض مصر.

وأكد أن للدولة المصرية السبق في تقديم كافة سبل الرعاية والتكريم لشهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم من خلال تأسيس صندوق خاص بهم تقديراً وعرفاناً للتضحيات الكبيرة التي يقدمها أبطال هذا الوطن في التصدي للتحديات الإرهابية والأمنية التي تواجهها الدولة المصرية، كما كان للقوات المسلحة الدور الأبرز في التواصل مع كافة الجهات المدنية لدعم وتكريم أسر الشهداء والعمل على حل المشاكل وتذليل الصعاب التي تواجههم، وذلك ترسيخاً لقيم الوفاء والعرفان لمن يضحون بأرواحهم فداء لهذا الوطن الغالي.

وأضاف اللواء عماد أحمد زكي قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري أن شعب مصر أثبت عبقريته وقدرته علي صناعة الأمجاد، وأن رؤية مصر ٢٠٣٠ تعبير عن قدرة مصر علي التخطيط والإنجاز، ليعيش المواطن المصري حياة كريمة في ظل قدرة الدولة علي حصر موجات الإرهاب والقضاء عليه.

كما أكد على أهمية موضوع الندوة لتنمية روح الانتماء والولاء لدى الشباب وتحصين كافة أطياف المجتمع من الأفكار الهدامة وبناء الفكر المستنير، ومواجهة المخاطر التي تواجه الدولة وزيادة الوعى لكافة أفراد المجتمع، كما أكد على أهمية تكاتف وتعاون جميع أجهزة الدولة ومؤسساتها والرجوع إلى المصادر الموثوقة وعدم الانسياق وراء الأخبار المغلوطة وخلق أجيال جديدة لديها الوعي الكافي لحروب الجيل الرابع، مشيداً بدور الجامعات في تنفيذ الاستراتيجية الشاملة للدولة، حفظ الله مصر، وقواتها المسلحة الباسلة، وقائدها المخلص فخامة الرئيس/ عبد الفتاح السيسي.

وشهدت الندوة محاضرة بعنوان (استخدام التكنولوجيا في الحروب اللامتماثلة) ألقتها الدكتورة غادة عامر عميدة كلية الهندسة بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا والمحاضر في كلية الدفاع الوطني بأكاديمية ناصر العسكرية، وندوة أخرى للدكتور طاهر نصر المدرس الزائر من أكاديمية ناصر العسكرية عن كيفية محاربة إرهاب الفكر والتطرف.

كما شهدت الندوة برنامج حافل من الفقرات الفنية والغنائية والاستعراضية، حيث تم تقديم استعراض لمصر بين الماضي والحاضر تحت إشراف الدكتورة رانيا حامد مدرس التربية الموسيقية والتعبير الحركي بكلية الطفولة المبكرة من تقديم طالبات الكلية، مسرحية "حكاية مصرية" تحت إشراف الدكتور أحمد عمر، وقام كورال الجامعة بتقديم مجموعة من الأغاني الوطنية تحت إشراف الدكتور عبد الحميد عامر، أعقبها فيلم بعنوان "حرب وجود" من انتاج قوات الدفاع الشعبي، وفيلم تسجيلي بعنوان "تحديات وإنجازات" من انتاج الدفاع الشعبي، وفقرة من تقديم ذوي الهمم وأصحاب القدرات الخاصة والفائقة تحت إشراف الدكتورة رانيا حامد والدكتور عبدالحميد عامر، إضافة إلى عرض فيديو خاص بشهداء الوطن تحت إشراف الدفاع الشعبي، نالت جميع الفقرات استحسان الحضور

وقام رئيس الجامعة وقائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري بتكريم أسر وأبناء الشهداء من محافظة المنوفية الذين استشهدوا مؤخرا خلال عمليات مداهمة بسيناء وضحوا بدمائهم من أجل الوطن وهم ملازم أول أحمد محمد محمود، عريف مجند عبدالسلام صبيح العدلى، عريف مجند محمد إبراهيم عبد العظيم.

كما تم تكريم بعض من طلاب الجامعة من أصحاب الهمم ممكن حققوا مراكزا متقدمة فى مختلف المنافسات، وتكريم ذوى الهمم المشاركين فى الندوة.
هذا وفى ختام الحفل تبادل الطرفان الدروع التذكارية، والتقاط صور تذكارية مع أسر الشهداء والمكرمين.

أشرف على تنظيم الندوة الإدارة العامة لرعاية الشباب بالجامعة تحت إشراف الدكتور محمد شاهين المدير العام، وقام بتقديم الحفل الدكتور دعاء الشاعر المدرس بكلية التربية.