الأحد 4 ديسمبر 2022 09:38 مـ 11 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
إضراب المراقبين يُلغى 60% من رحلات القطارات فى فرنساالصحة: السماح للصيدلي بإعطاء الحقن ينطبق على الحاصلين على دورة تدريبيةوزير الرياضة يلتقي مسئولو ”كابيتانو مصر” بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة”تعليم البحيرة” خامس الجمهورية فى مسابقة المشروع الوطنى للقراءةجامعة الزقازيق تشارك في فعاليات ” الملتقي التنسيقي مناهضة العنف ضد المرأة ”اختفت 3 أيام.. العثور على جثة «راوية» بأحد الترع بالمنوفية3 أطفال ضمن ضحايا حادث عزبة النخل.. وأسرتهم: كانوا رايحين الدرس ورجعوا جثـثنادى إنبى يفتتح فرعًا جديدًا لأكاديمية كرة القدم بمدينة المستقبلجامعة مدينة السادات تطلق مشروع بيئى تنموى متكامل بقرية ” دبركى ” بالمنوفية ‏‎ضمن مبادرة حياة كريمةخاص.. أول رد من الأسرة المتهمة فى واقعة «تمريض مستشفي قويسنا»«شرشر» يعزي حسن عبد الله محافظ البنك المركزي في وفاة المرحوم خالهالتشكيل الرسمى لمباراة إنجلترا ضد السنغال فى كأس العالم 2022

عربي ودولي

بريطانيا تستعد لحرب ”قاع البحار”.. والخصم ”معروف”

أثارت حادثة تسرب الغاز من أنابيب "نورد ستريم"، قلق الدول الغربية من التهديدات التي يمكن أن تأتي من أعماق المياه.

وكشف وزير الدفاع بن والاس أن بريطانيا ستحصل على سفينتين مصممتين لحماية البنية التحتية تحت الماء مثل الكابلات وخطوط الأنابيب.

وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، فإن شراء بريطانيا للسفينتين سيكون "للحماية من التهديدات الروسية التي يكون منطلقها من تحت الماء".

وفي كلمته بمؤتمر حزب المحافظين في برمنغهام عن "الضرر الغامض" الذي لحق بـ"نورد ستريم"، قال والاس إن "التهديد الذي تتعرض له البنية التحتية البريطانية يأتي من روسيا".

وأضاف المسؤول البريطاني: "يجب أن يذكرنا ما حدث بمدى هشاشة اقتصادنا وبنيتنا التحتية أمام مثل هذه الهجمات".

وتابع: "يعتمد الإنترنت وطاقتنا بشكل كبير على خطوط الأنابيب والكابلات. ولا تخفي روسيا قدرتها على استهداف مثل هذه البنية التحتية".

وأعلن والاس أن بلاده "التزمت مؤخرا بالحصول على سفينتين متخصصتين لديهما القدرة على الحفاظ على سلامة الكابلات وخطوط الأنابيب لدينا".

واختتم كلمته قائلا: "سيتم شراء أول سفينة مسح متعددة الأدوار لحرب قاع البحار هذا العام، وستبدأ العمل بحلول نهاية العام المقبل، بينما سيتم بناء السفينة الثانية في المملكة المتحدة".
وأدت الانفجارات تحت سطح البحر التي أصابت خطي الأنابيب "نورد ستريم 1 و2" الأسبوع الماضي، إلى تسرب كميات ضخمة من غاز الميثان.

وقال محققون من دول الشمال إن الانفجارات استخدمت فيها عدة مئات من الأرطال من المتفجرات.

واتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، الغرب بتخريب خطوط الأنابيب التي أمدتها روسيا، وهي تهمة نفتها الولايات المتحدة وحلفاؤها بشدة.

وتواصلت الخلافات الأميركية - الروسية في وقت لاحق في الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن الدولي الذي دعت إليه روسيا بشأن الهجمات على خطوط الأنابيب.