الأحد 4 ديسمبر 2022 08:28 مـ 11 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
جامعة مدينة السادات تطلق مشروع بيئى تنموى متكامل بقرية ” دبركى ” بالمنوفية ‏‎ضمن مبادرة حياة كريمةخاص.. أول رد من الأسرة المتهمة فى واقعة «تمريض مستشفي قويسنا»«شرشر» يعزي حسن عبد الله محافظ البنك المركزي في وفاة المرحوم خالهالتشكيل الرسمى لمباراة إنجلترا ضد السنغال فى كأس العالم 2022بند ال8 سنوات يثير مناقشات..حازم امام : يجب تطبيقه .. ورئيس اللجنة: سنستمع لكافة الآراء حولهأسماء الجمال لوزير الخارجية: مصر نجحت فى تنظيم كوب 27 .. واستهدفت محاولة تنفيذ إنقاذ كوب الأرضالنيابة العامة تحقق في التعدي على طاقم التمريض والعاملين بمستشفى قويسنا المركزيمديريتي الأمن والتعليم بالشرقية تنظمان احتفالية لطلبة وطالبات مدرسة التربية الفكرية بالزقازيقاليونيسكو يعتمد ملف الاحتفالات المرتبطة بالعائلة المقدسة كتراث ثقافي فى الشرقيةرئيس جامعة الزقازيق يفتتح مركز تدريب جراحات المخ والأعصابجامعة الزقازيق تنعى لواء أ.ح. ناجى شهود مساعد رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية الأسبقجهاز المخابرات ووكيل صحة الشرقية يتفقدا عدد من مستشفيات المحافظة

عربي ودولي

الجارديان: قرار بوتين بضم مناطق أوكرانية تصعيد خطير في الحرب مع كييف

أشار الكاتب البريطاني بجوتر ساوير، إلى أن قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بضم أربع مناطق في أوكرانيا إلى أراضي الاتحاد الروسي يمثل تصعيداً خطيراً في الحرب التي تدور رحاها في الوقت الراهن بين القوات الروسية والأوكرانية.


وأوضح الكاتب في مقال نشرته صحيفة "ذا جارديان" البريطانية أن الرئيس الروسي وقع اليوم الجمعة، في قصر الكرملين الكبير وفي حضور قيادات روسية رفيعة المستوى على اتفاقيات ضم مناطق دونستيك ولوجانسك وخيرسون وزباروجيه إلى الأراضي الروسية، وهو ما يمثل أكبر عملية ضم أراضي أوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.

ويشير الكاتب إلى أن تلك الخطوة تأتي في أعقاب استفتاءات أجريت في المناطق الأربعة في الفترة من 23 إلي 27 من الشهر الجاري للوقوف على رأي سكان تلك المناطق من الانضمام للأراضي الروسية والتي أظهرت نتائجها شبه إجماع من جانب السكان تأييداً للانضمام للاتحاد الروسي.

ويقول الكاتب أن الرئيس بوتين استهل حفل التوقيع على اتفاقيات الضم بكلمة مطولة أعرب فيها عن غضبه الشديد من الغرب وجدد خلالها تهديده باستخدام السلاح النووي للدفاع عن الأراضي الواقعة تحت السيادة الروسية، مؤكداً أن بلاده سوف تقوم بحماية الأراضي الروسية بكل ما أوتيت من وسائل.

ويشير الكاتب إلى كلمة بوتين التي أكد فيها أن سكان تلك المناطق عبروا عن رأيهم بكل صراحة، موضحاً أن نتائج الاستفتاء تعبر عن إرادة الملايين من سكان تلك المناطق والتي أصبحت خاضعة الآن للسيادة الروسية وسوف تظل كذلك إلى الأبد.

ويستطرد الكاتب بقوله إن أوكرانيا والدول الغربية الحليفة أكدوا أنهم لن يعترفوا بنتائج هذا الاستفتاء، بينما أشارت أورسولا فون ديرلاين رئيسة المفوضية الأوروبية في تصريحات سابقة أن قرار بوتين بضم تلك المناطق للأراضي الروسية يعتبر تصعيداً خطيراًُ في الصراع المسلح الدائر حالياً في أوكرانيا ومن شأنه إغلاق جميع الأبواب أمام أي حل دبلوماسي على مدار أعوام وأعوام قادمة.

ويقول الكاتب أن قرار ضم تلك المناطق لروسيا يعني انضمام ما يربو على 40 ألف ميل مربع للأراضي الروسية وهو ما يمثل حوالي 15 بالمائة من مساحة أوكرانيا الإجمالية أو ما يوازي مساحة البرتغال أوصربيا.

ويضيف الكاتب أن بوتين طالما أعلن أنه مستعد للدفاع عن الأراضي الروسية حتى لو اقتضى الأمر استخدام السلاح النووي للحفاظ على أراض تقع تحت السيادة الروسية، مطالباً حكومة كييف بالتوقف عن جميع الأعمال العدائية والسعي لإنهاء الحرب الحالية من خلال اللجوء للمفاوضات.

وفي الوقت نفسه أعلنت أوكرانيا أنها سوف تستمر في الحرب حتى تسترد الأراضي التي انضمت اليوم للسيادة الروسية وتعهد الرئيس الأوكراني فلودومير زيلينسكي برد فعل عنيف لقرار المناطق الأربعة لروسيا، كما قام بعقد اجتماع طارئ مع وزيري الدفاع والأمن في بلاده.

ويختتم الكاتب مقاله مؤكداً على تصريحات بوتين التي أوضح فيها أن تهديده باستخدام السلاح النووي للدفاع عن كل الأراضي الروسية لم يكن هزلاً قط وأنه سوف يقوم بتنفيذ تهديده إذا استمرت أوكرانيا في مهاجمة الأراضي الواقعة تحت السيادة الروسية.