الخميس 29 سبتمبر 2022 06:57 صـ 4 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر
وزيرة الخزانة الأمريكية تخطر البيت الأبيض باستعدادها لمواصلة عملها بعد الانتخابات النصفيةحكومة دراجي تتوقع تراجعا حادا في النمو وانخفاض نسبة العجز بإيطاليا خلال 2023فرنسا: سفينة تحمل 1000 طن مساعدات عينية لأوكرانيا تغادر مرسيلياواشنطن: عواقب استخدام الأسلحة النووية ستكون غير مسبوقةباكو تنفي اتهامات يريفان بانتهاكها وقف إطلاق النارمحافظ الشرقية ينعي ضحايا حادث إنقلاب سياره ملاكي بترعة قنتير بطريق فاقوسالمنستيرى التونسي يتواصل مع المدير التنفيذى للأهلى للتنسيق بشأن وصوله لتونساتحاد المنستيري: الأهلي أحد عملاقة الكرة الإفريقية ونتطلع لتحقيق نتيجة إيجابيةجامعةالزقازيق تنعى طلاب كلية الطب بفاقوس الذين وافتهم المنية إثر حادث أليمجامعة مدينة السادات تحصد المركز الأول في المسابقة القمية للبحوث الإجتماعيةجامعة السادات تطلق قافله طبيه متخصصه بقريه ”العطف” مركز الباجور محافظة المنوفية ضمن مبادرة حياة كريمةدورة تدريبية عن الإسعافات الأولية بأنواعها بمركز شباب المنزلة

عربي ودولي

الخارجية الروسية: قضية نقل مقر الأمم المتحدة من نيويورك إلى مكان آخر قيد البحث

قال أليكسي دروبينين، مدير إدارة تخطيط السياسة الخارجية بوزارة الخارجية الروسية اليوم الأحد، إن قضية نقل مقر الأمم المتحدة من نيويورك إلى مكان آخر قيد البحث، لأن الولايات المتحدة لا تنفذ التزاماتها كدولة مضيفة.

ونقلت وكالة "تاس" عن دروبينين قوله في مقابلة "إن العمل ليس متوقفا في هذه المسألة. إنها تجري مناقشتها بالفعل. في ذلك الوقت، عندما اتفق الجميع على أن يكون مقر الأمم المتحدة في نيويورك، تحملت الولايات المتحدة مسؤوليات كبلد مضيف ووقعت اتفاقية مقابلة مع الأمانة العامة للأمم المتحدة. الآن، نحن نرى الكثير من الأمثلة على تهرب الولايات المتحدة من تنفيذ هذه الاتفاقية كدولة مضيفة".

وأوضح أن "روسيا تواجه حاليا مشاكل في الحصول على تأشيرات لأعضاء الوفد الروسي للمشاركة في أحداث الأمم المتحدة في نيويورك"، في حين أن الولايات المتحدة ملزمة بإصدار مثل هذه التأشيرات دون تأخير ودون اشتراط إصدار التأشيرات في أي مسائل أخرى.

وشدد على أن "هذه المسؤولية لم تنفذ. وهناك مشاكل أخرى موضوع حوارنا مع الأمانة العامة للأمم المتحدة". وأضاف "أثيرت مثل هذه القضايا ويمكنني أن أؤكد أن مسألة نقل -مقر الأمم المتحدة -ليست مسألة عبثية".

وبحسب الدبلوماسي الروسي ، فإن مثل هذه المشاكل لا تواجه روسيا وحدها ، بل تواجه دولا أخرى لا تحبها الولايات المتحدة لأسباب متباينة. وأضاف أن "عدد هذه الدول يتزايد وسيستمر في النمو، لذلك سيتعين على زملائنا الأمريكيين أن يقرروا بطريقة أو بأخرى ما هو أكثر أهمية بالنسبة لهم".