الخميس 29 سبتمبر 2022 07:59 صـ 4 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر
وزيرة الخزانة الأمريكية تخطر البيت الأبيض باستعدادها لمواصلة عملها بعد الانتخابات النصفيةحكومة دراجي تتوقع تراجعا حادا في النمو وانخفاض نسبة العجز بإيطاليا خلال 2023فرنسا: سفينة تحمل 1000 طن مساعدات عينية لأوكرانيا تغادر مرسيلياواشنطن: عواقب استخدام الأسلحة النووية ستكون غير مسبوقةباكو تنفي اتهامات يريفان بانتهاكها وقف إطلاق النارمحافظ الشرقية ينعي ضحايا حادث إنقلاب سياره ملاكي بترعة قنتير بطريق فاقوسالمنستيرى التونسي يتواصل مع المدير التنفيذى للأهلى للتنسيق بشأن وصوله لتونساتحاد المنستيري: الأهلي أحد عملاقة الكرة الإفريقية ونتطلع لتحقيق نتيجة إيجابيةجامعةالزقازيق تنعى طلاب كلية الطب بفاقوس الذين وافتهم المنية إثر حادث أليمجامعة مدينة السادات تحصد المركز الأول في المسابقة القمية للبحوث الإجتماعيةجامعة السادات تطلق قافله طبيه متخصصه بقريه ”العطف” مركز الباجور محافظة المنوفية ضمن مبادرة حياة كريمةدورة تدريبية عن الإسعافات الأولية بأنواعها بمركز شباب المنزلة

عربي ودولي

طائرة ركاب تهبط اضطراريا فى اليونان بعد إغماء قائدها على ارتفاع 30 ألف قدم

شهد ركاب طائرة متجهة من برمنجهام إلى أنطاليا، لحظات من الرعب على ارتفاع 30 ألف قدم، عندما وردت أنباء تعرض الطيار لحالة إغماء، ما أجبر مساعد الطيار على الهبوط اضطرارياً في اليونان.

ووفقا لما نشرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، كانت رحلة على متن طائرة "جت 2" متجهة من مطار برمنجهام إلى أنطاليا فى تركيا، يوم 23 أغسطس، لكنها اضطرت إلى التوقف غير المجدول في اليونان بسبب ما وصفته شركة الطيران بحالة طبية طارئة.

ويقول التقرير "عرف الركاب أن هناك خطأ ما، عندما كان هناك اضطراب في مقدمة الطائرة"، وأخبر أحد المسافرين برمنجهام لايف، أن "المحنة بدأت عندما ظهر على الطائرة بعض الاضطرابات"، وقال الراكب، "بينما كنا جميعًا جالسين لاحظنا شيئًا ما يحدث في مقدمة الطائرة، اعتقدنا أن شخصًا ما قد أصاب نفسه في المرحاض أثناء حدوث الاضطراب، ثم قيل لنا إننا هبطنا في اليونان بسبب حالة طبية طارئة على متن الطائرة".

وأضاف الراكب أنه لم يتم إخباره بأن الطيار قد أغمي عليه، بينما بدأت الطائرة في الهبوط بسرعة قبل أن تهبط على مدرج المطار في مطار سالونيك، فيما أصر متحدث باسم Jet2 على أنه تم تحويل مسار الرحلة "كإجراء احترازى".

وقال المسافر، إن "الموظفين بذلوا كل ما في وسعهم لإطلاع الناس على المعلومات بمجرد خروج الركاب من الطائرة إلى صالة المطار"، لكن لم يُسمح لهم بالنزول حتى قامت سيارة إسعاف بإخلاء الطيار المصاب، الأمر الذى استغرق أكثر من ساعة، وبحسب ما ورد أبلغ المضيفون النشرات، أن الطيار "أغمي عليه" بمجرد وصول المسافرين إلى المطار.

لكن حالات الطوارئ الطبية غير مغطاة في سياسة تعويضات Jet2، مما يعني أن الركاب المتأخرين لم يتلقوا أي تعويض، بينما أدعى أحد المصطافين الغاضبين، أن الواقعة أخرت بدء إجازتهم ثماني ساعات، وقال إن عائلته المكونة من أربعة أفراد حصلت على قسيمة واحدة بقيمة 15 يورو تغطي كل منها "وجبة أساسية"، لكن لم يُعرض عليه أى استرداد أو خصومات على الرحلات المستقبلية.