الخميس 6 أكتوبر 2022 10:35 مـ 11 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

المكسيك تودع البيرة.. الرئيس يحظر تصنيعها بسبب الجفاف الشديد

قرر الرئيس المكسيكي لوبيز اوبرادور حظر صناعة البيرة بسبب حالة الجفاف الشديد التي تعاني منها البلاد ،مؤكدا علي أهمية استخدام موارد المياه المتضائلة في الأشياء الأساسية فقط، حسبما قالت صحيفة الاسبيكتاتور المكسيكية .

وطالب الرئيس المكسيكي بوقف إنتاج البيرة في شمال البلاد ، وهي منطقة تضررت بشدة من الجفاف ، وانتقد نموذج الأعمال الذي يتكون من تصنيع المشروبات الكحولية بالمياه المستخرجة من طبقات المياه الجوفية النادرة بشكل متزايد لإرضاء العطشى على الجانب الآخر.

وطلب اوبرادور من مصانع البيرة إنتاج البيرة الخاصة بهم في الجنوب الذي يعتبر غني بالمياه ، وقدم "الدعم الكامل" لأولئك الذين يفعلون ذلك.

وقال لوبيز أوبرادور : "هذا لا يعني أننا لن ننتج البيرة عد الآن ، وإنما لن نقول: لن يتم إنتاج البيرة في الشمال حتي تنتهي موجة الجفاف ويستطيع السكان المحليون استعادة المياه بالشكل الطبيعي.

على مدى العقد الماضي ، أصبحت المكسيك واحدة من أكبر مصدري الجعة في العالم بفضل صادرت البلاد التي تصل إلي ما يقرب من 5 مليارات دولار من البيرة في عام 2019 ، وفقًا لوكالة الإحصاء الحكومية المعهد الوطني للإحصاء والجغرافيا (INEGI) ، حوالي 94 ٪ منها إلى الولايات المتحدة.

وقالت اللجنة الوطنية للمياه (CONAGUA) إن 41٪ من المكسيك تعاني الآن من الجفاف ، مقارنة بأقل من الربع في هذا الوقت من العام الماضي.

وقال جونزالو هاتش كوري ، أستاذ الجغرافيا في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك: "كل الأمطار التي تسقط الآن خلال موسم الأمطار تسقط في يوم أو يومين، وفي موسم الجفاف تكون ظروف الجفاف قاسية للغاية.

وفي مدينة مونتيري الصناعية في شمال البلاد ، تبخرت الخزانات وجفت الصنابير ، مما أجبر بعض السكان على الوقوف في طوابير مع دلاء لشاحنات نقل الإمدادات الطازجة.