الخميس 6 أكتوبر 2022 11:19 مـ 11 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

بوتين: واشنطن تتحمل مسئولية إطالة أمد الحرب فى أوكرانيا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الدول الغربية تحاول الحفاظ على الهيمنة من خلال تنفيذ سياسة الاحتواء وتقويض أي مسارات تنمية بديلة للدول الأخرى.

وأضاف بوتين خلال كلمة ألقاها في افتتاح مؤتمر موسكو العاشر للأمن الدولي، اليوم الثلاثاء،" أن روسيا بدأت العملية الخاصة في أوكرانيا بما يتفق تماما مع ميثاق الأمم المتحدة، مؤكدا ضرورة استعادة احترام القانون الدولي وقواعده ومبادئه الأساسية.

وحمل بوتين، الولايات المتحدة، مسؤولية إطالة أمد الحرب في أوكرانيا، مشدداً على العملية العسكرية لبلاده في أوكرانيا تهدف إلى تعزيز أمن روسيا.

وتابع الرئيس الروسي" أن سياسة العولمة والأحادية القطبية فشلت ولم تحقق شيئا، مؤكدا على أن عالم متعدد الأقطاب مبني على القانون الدولي وعلاقات أكثر عدالة، يفتح فرصا جديدة لمكافحة التهديدات المشتركة، ومن بينها الصراعات الإقليمية وانتشار أسلحة الدمار الشامل والإرهاب والجرائم الإلكترونية".

وأوضح بوتين أن كل هذه التحديات ذات طبيعة عالمية ولا يمكن التغلب عليها دون تضافر جهود وإمكانيات جميع الدول، واصفا وعود الغرب بضمان الأمن في أوروبا بالنفاق، متهما الدول الغربية بتدمير نظام الأمن الأوروبي.

وأضاف الرئيس الروسي"أن الغرب يدمر عمدا نظام الأمن الأوروبي، ويشكل تحالفات عسكرية جديدة، ويُحرك حلف الناتو شرقا، ويُقيم بنيته التحتية العسكرية، بما في ذلك نشر نظام دفاع مضاد للصواريخ وزيادة القوة الضاربة للقوات الهجومية".

ويُعقد مؤتمر موسكو العاشر للأمن الدولي منذ العام 2012، وهو منتدى سنوي برعاية وزارة الدفاع الروسية، لمناقشة القضايا والاتجاهات الملحة على جدول الأعمال العسكري الدولي.

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حرص بلاده على تعزيز قواتها المسلحة وغيرها من الهياكل الأمنية واتخاذ خطوات من شأنها أن تساعد في بناء عالم أكثر ديمقراطية، يحمي حقوق جميع الشعوب وبناء الديمقراطية ويضمن التنوع الثقافي والحضاري.

وقال بوتين، وفقا لقناة (روسيا اليوم) اليوم الثلاثاء،"إن الوضع في العالم يتغير بشكل ديناميكي، حيث يختار المزيد والمزيد من الدول والشعوب طريق التنمية السيادية، مشيرا إلى أن موسكو سوف تعمل جنبا إلى جنب مع حلفائها وشركائها والدول ذات التفكير المماثل على تحسين الآليات الراهنة للأمن الدولي وإنشاء آليات جديدة".