الإثنين 3 أكتوبر 2022 01:09 مـ 8 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر
الأمم المتحدة: 5.7 مليون باكستانى سيعانون من أزمة غذاء بسبب الفيضاناتاقتصادية قناة السويس توقع عقدًا مع «أجيليتي» الكويتية لتطوير الخدمات والأعمال الجمركيةبولندا تستدعى السفير الروسى للاعتراض على ضم مناطق أوكرانيةتلسكوبا جيمس ويب وهابل تكشف أولى صورهما لاصطدام مركبة DART بالكويكب ”ديمورفوس”شكرى يؤكد ضرورة تحلى المشاركين بمؤتمر شرم الشيخ بروح المسئولية الجماعيةالخارجية الأمريكية تحذر إيران من عواقب الاستمرار في قمع شعبهاوزارة السياحة تنتهى من تدريب 150من العاملين بمعابد فيلة وكوم أمبو وأبو سمبل931 مليون جنيه محاضر سرقة تيار كهربائي بشمال القاهرةالحكومة تكشف حقيقة وجود نقص في أدوية الأورام بمختلف مستشفيات الدولة على مستوى الجمهوريةالكرملين يعلق على دعوة قديروف.. وشروط استخدام النوويوزير الصحة يبحث مع ممثل منظمة الـ«يونيسيف» التعاون في برامج تعزيز صحة الأم والطفلالتعليم: تفعيل خدمة سداد المصروفات الدراسية على أقساط لطلاب المدارس

أهم الأخبار

الوزراء: السياسة النقدية المصرية تتابع سياسات البنوك المركزية بالعالم

علقت الدكتورة جيهان صالح، المستشار الاقتصادى لرئيس مجلس الوزراء، على مخاطر وتحديات إقدام الفيدرالى الأمريكى لرفع أسعار الفائدة مجددا نهاية الأسبوع، وما يمثله من تحديات جديدة على الاقتصاد العالمى ومنها مصر.

وقالت جيهان صالح، فى لقائها مع الإعلامية لميس الحديدى، ببرنامج "كلمة أخيرة" المذاع عبر قناة ON: "لما الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى تقوم برفع أسعار الفائدة، البعض قد يتوقع أن ذلك سيكون نمطا لكن ظروف الدول تختلف فتأثيرات رفع سعر الفائدة مثلا فى الولايات المتحدة والتضخم يختلفان كليا عن نفس التأثير فى مصر".

وتابعت أن السياسة النقدية المصرية ترصد الواقع فى الخارج وما تفعله السياسات النقدية الأخرى، لكن ليس بالضرورة فى ذات الوقت أن يتخذ نفس الإجراء محليا، مردفه: "إحنا عندنا مستهدفات تخض الدخل الحقيقى للفرد عبر الإبقاء على مستوى معيشته، وفى ذات الوقت هناك تحدى وهو خفض البطالة وتوفير فرص العمل، وهذا يأتى فى ضوء جذب الاستثمارات الأجنبية، ومن ثم رفع أسعار الفائدة يؤثر سلبا على جذب تلك الاستثمارات، ومن ثم هى معادلة يجب تحقيق التوازن فيها".

وحول تأثير رفع الفيدرالى الأمريكى على أعباء الموازنة العامة نظرا لسداد فوائد الالتزامات بالدولار، قالت جيهان صالح: "بنحسب التأثير وبيتم رصد الضغوطات على المديونية نسبة للناتج المحلى الإجمالى، الأمر الذى يجعل مستهدف زيادة معدلات النمو الاقتصادى هدف رئيسى حتى لا تكون نسبة الديون للناتج المحل الإجمالى مرتفعة".

وعن آخر تطورات المفاوضات مع صندوق النقد الدولى، قالت جيهان صالح: "لا زلنا مستمرين فى المفاوضات لاسيما بالشق الفنى لأسابيع قادمة لكن فى نفس الوقت مصر لديها برنامجا وطنيا للإصلاحات الهيكلية نعمل عليه منذ 2021 ومن ضمن هذا البرنامج، عنصر هام وهو تمكين القطاع الخاص عبر إقرار وثيقة الملكية الخاصة للدولة ومن ثم هو برنامج وطنى بامتياز له مستهدفات"، مبينه أن الجانب الفنى مع الصندوق يتحدث عن رؤيتنا كدولة للاقتصاد المصرى وما نطمح إليه.