الخميس 1 ديسمبر 2022 06:40 مـ 8 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
منتجع الباتروس سيتادل سهل حشيش يستضيف ممثلى ١٤٠ من شركات السياحة والسفر الألمانيةغرفة الإسكندرية تعلن عن تسهيل استخراج الختم الالكتروني للفاتورة الضربيةجامعة المنوفية تنظم برنامجا تدريبيا عن كيفية التعامل مع الإيذاء البدني والتحرش في الأماكن العامة بكليتي التربية والتربية الرياضيةجنايات الإسكندرية الحبس سنة واحدة لصيدلي تسبب في وفاة طفلرئيس جامعة المنصورة :افتتاح المنصورة الجديدة طفرة لم تحدث فى محافظة الدقهليةالأهلي يختتم تدريباته استعدادًا لطلائع الجيشتغييرات عديدة في تشكيل الزمالك إستعدادًا لمواجهة المصري في الدوري المصريسؤال في القانون.. ما هي مدة حضانه الأطفال بالنسبة للأم ؟انطلاق معرض بيزنكس بنسخته الخامسة تحت شعار ”استثمار بامتياز”إنتهاء الشوط الأول بين بلجيكا وكرواتيا بالتعادل السلبي في كأس العالم 2022المغرب تتقدم علي كندا بهدفين في الشوط الأول بكأس العالم 2022يوسف النصيري يسجل الهدف الثاني للمغرب أمام كندا في كأس العالم 2022

حوادث

الإعدام لسيدة وعشيقها قتلا زوجها بالسم في الشاي لإتمام قرانهما بالخانكة

قضت محكمة جنايات بنها، الدائرة الرابعة، برئاسة المستشار سعيد أبو دنيا، رئيس المحكمة، بالإعدام لربة منزل وعشيقها، لاتهامهما بقتل زوج الأولى، بدافع إتمام زواجهما لاحقا، وذلك بعد ورود رد فضيلة مفتي الجمهورية وإبداء الرأي الشرعي في إعدامهما جراء ما اقترفه المتهمان بحق المجني عليه.

وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية رقم 17080 لسنة 2020 جنايات مركز الخانكة، والمقيدة برقم 1700 لسنة 2020 كلي شمال بنها، أن المتهمين "أصيلة م"، ربة منزل، و"محمد ف"، قتلا المجنى عليه "ص. ع. س"، زوج المتهمة الأولى، عمدا مع سبق الإصرار بدافع التخلص منه لإتمام زواجهما بعد أن جمعت بينهما علاقة غير شرعية إبان حياته، فبيتا النية على قتل الزوج والتخلص منه ليخلو لهما الجو، فقام المتهم الثاني بشراء عقار طبي مخدر أعطاه للأولى قبيل الواقعة تمهيدا لإتمام مخططهما.

وتابع أمر الإحالة، أنه يوم الواقعة أعدت المتهمة الأولى كوب شاي ووضعت للمجني عليه ذلك العقار، وما أن تيقنت من نومه حتى استدعت المتهم الثاني وقاما بتكميم فمه لمنعه من التنفس حتى تيقنا من وفاته وقاما بممارسة الرذيلة بجوار جثة الزوج، وفى اليوم التالي تظاهرت المتهمة الأولى بتفاجئها باكتشاف وفاة زوجها.

وتلقت مديرية أمن القليوبية إخطارا من مركز شرطة الخانكة يفيد بورود بلاغ من الأهالي بالعثور على جثة "ص. ع"، 50 سنة، نجار، جثة هامدة بشقته بدائرة المركز وكشف الطب الشرعي أن الوفاة ليست طبيعية.

تم تشكيل فريق بحث، وبالفحص تبين أن الجثة بها آثار خنق، وبسؤال زوجته وتدعى "أصيلة. م"، 41 سنة، ربة منزل، أفادت بأن الوفاة طبيعية، فيما أكد نجل المجنى عليه وعمه "شقيق القتيل" أنهما يشككان في وفاة والد الأول وشقيق الثاني، وبعرض الجثة على الطب الشرعي قرر أن هناك شبهة جنائية.

وبتطوير مناقشة الزوجة اعترفت بارتكاب الواقعة بمساعدة عشيقها ويدعى "محمد. ف"، 28 سنة، عامل، لوجود علاقة غير شرعية بينهما، حيث عقدت العزم مع عشيقها على التخلص من زوجها لوجود خلافات بينهما، وقامت بوضع مادة مخدرة "منوم" في الشاى، وقاما بخنقه، وبالعرض على النيابة قررت حبسهما وإحالتهما للمحاكمة فأصدرت المحكمة حكمها السابق.