السبت 24 فبراير 2024 10:48 مـ 14 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
بالأسماء .. منتخب الناشئين 2008 يستدعي 3 لاعبين من الزمالك مانشستر سيتي يهزم بورنموث بهدف نظيف ويلاحق متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز النني على مقاعد بدلاء أرسنال ضد نيوكاسل في الدوري الإنجليزي غياب بيلينجهام وكارفخال.. قائمة ريال مدريد الرسمية لمواجهة إشبيلية في الدوري الإسباني وزير العدل يبحث مع سفيرة البحرين في القاهرة سبل تعزيز التعاون القضائي هدى يسي : صفقة رأس الحكمة للشراكة الاستثمارية المصرية الإماراتية ..بشرة خير للاقتصاد المصرى وشهادة ثقة فى المناخ الاستثمارى البحيرة: افتتاح معرض ”أهلاً رمضان” بأرض المعارض بمدينة دمنهور حاول إنهاء حياة طليقته.. السجن المشدد 3 سنوات لـ عاطل بأسيوط محافظ كفر الشيخ: قافلة طبية مجانية في قرية «الجزار» ضمن مبادرة «حياة كريمة» محافظ القليوبية يشهد إحتفالية مديرية الأوقاف بليلة النصف من شعبان بحضور عدد من القيادات التنفيذية والشعبية وزير التربية والتعليم يترأس اجتماع مجلس إدارة المركز الإقليمي لتعليم الكبار بسرس الليان بالمنوفية بالم هيلز يشعل دورى الجولف فى «عز البرد»

حوادث

المحكمة عن محمد الأمين: لم يكن له من اسمه نصيب

أودعت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي، حيثيات حكمها على رجل الأعمال محمد الأمين بالاتجار في البشر، بمعاقبة المتهم بالسجن المشدد 3 سنوات وغرامة 200 ألف جنيه.

قالت المحكمة حيث أن الواقعة حسبما استقرت فى يقين المحكمة واطمأن إليها ضميرها وإرتاح إليها وجدانها مستخلصة من أوراق الدعوى وما تم فيها من تحقيقات وما دار بشأنها بجلسة المحاكمة، تتحصل فى أن المتهم محمد الأمين رجب أحمد جمعة، والذى لم يكن له من اسمه نصيب فخان الأمانة، وهداه تفكيره الدنيئ ونفسه الأمارة بالسوء للاتجار بأعراض فتيات صغار ساقتهن حياة اليتم تارة وضنك العيش تارة أخرى، لأن يكن فى مأوى لديه دار الأيدى الأمينة ببنى سويف أملاً فى أن تكون هى الركن الشديد لتلقى الرعاية فيها والحماية من الضياع مما ألم بهن فجعلها وكراً لهتك أعراضهن فإستقطبهن لفيلته بالساحل الشمالى للإنفاق عليهن ببذخ ملابس وأدوات زينة ومأكل ومشرب، فأنتقلن من عيش دور الرعاية المتواضع لحياة الغافلين من المترفين فإذاقهن لذاتها حيلة منه حتى يرسخ لديهن أن الترف لا يكون ألا فى معينه وطاعته إلى مبتغاه لشهوته الجنسية فى فتيات صغار ضعاف، مستغلاً حالتهن ما بين الترغيب فى الحياة المترفة طالما هن طوع يديه والترهيب لمن لا ينصاع منهن بالحرمان من هذا الترف المزعوم وفى أحيان أخرى العقاب.