الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 10:10 صـ 9 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر

ثقافة

وزراء الثقافة والسياحة والآثار والتموين ومحافظ الشرقية يشهدون افتتاح مهرجان تل بسطا للموسيقي والغناء

شهدت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة والدكتور خالد عناني وزير السياحة الآثار والدكتور علي مصيلحي وزير التموين و الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية إنطلاق فعاليات مهرجان تل بسطا للموسيقي والغناء في دورته الأولى والمقام تحت رعاية الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء بمنطقة آثار تل بسطا بمدينة الزقازيق على مدار 3 أيام متصلة في الفترة من 20 إلى 22 مايو الجاري يحييها على التوالي كل من فريق براس ساوند باند - الفنان الكبير مدحت صالح بمصاحبة عازف البيانو الشهير عمرو سليم وفرقته- نجوم الموسيقى العربية بالأوبرا ( إيمان عبد الغنى - ياسر سليمان - محمد الخولى - مروة ناجى بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة الدكتور مصطفى حلمى - الفنان حازم شاهين وفرقته - الفنان الكبير على الحجار).

بدأت فعاليات اليوم الأول للمهرجان بكلمة لمحافظ الشرقية رحب فيها بالحضور مقدماً الشكر لوزارة الثقافة ممثلة في دار الأوبرا المصرية ووزارة السياحة والآثار ممثلة في هيئة تنشيط السياحة بمحافظة الشرقية على تنظيم مثل هذه المهرجانات الفنية لأول مرة بالمحافظة لدعم وتشجيع السياحة الداخلية ورفع الوعي السياحي بين المواطنين وتسليط الضوء على أحد اهم نقط مسار العائلة المقدسة وهي منطقة آثار تل بسطا بمدينة الزقازيق.

أوضح المحافظ أن هذا المهرجان يأتي في إطار الترويج للحضارة المصرية بالمناطق الأثرية في محافظات الجمهوريه وتشكيل الوعي الثقافي والأثري ومن ثم بناء الإنسان وربط تاريخه بحاضره ومستقبله وغرس مشاعر الولاء والإنتماء للدولة المصريه العريقة وما تحمله من إنجازات على مر العصور في نفوس أبناء الوطن .

وأشار محافظ الشرقية إلى إمتلاك المحافظة ثلث آثار مصر في ما يقرب من ١٢٠ موقع اثري وما تتمتع به المحافظه من أراضي صحراويه ينفذ بها أنواع متميزه من السياحة الرياضيه كمهرجان الخيول العربيه الاصيله وسباق الهجن أهلها ان تشرف بلقب إحدى المحافظات السياحيه لجمهوريه مصر العربيه وما نحلم به أن تمتد أهميه محافظه الشرقيه كي تكون في مصاف المدن السياحيه العالميه يأتي إليها السائحون من شتى بلاد العالم ويتحقق من خلالها أحد روافد التنميه.

ومن جانبها أعربت وزيرة الثقافة عن سعادتها لتواجدها علي أرض محافظة الشرقية وتحديداً منطقة آثار تل بسطا والتي يتجسد فيها عظمة الحضارة الفرعونية القديمة ، مشيره إلى أن الثقافه تمثل نموذجا للقوي الناعمة المصرية في بناء وتنمية المجتمع وقالت أن تنظيم المهرجان يأتي تأكيدا لدور وزارة الثقافة في نشر رسالة التنوير وإعادة تشكيل الوعي والوجدان وبناء الهوية المصرية.

أكدت وزيرة الثقافة على دعم واهتمام القياده السياسية بالمناحي الثقافيه لمصر حيث تعلو رايات التنوير خفاقه بربوع مصر فبالامس تم إطلاق مهرجان المندره واليوم تتوجه بوصله الإبداع لتشرق شمس مهرجان تل بسطا للموسيقى والغناء بمحافظه الشرقيه لتفتح آفاق فنيه جديدة للإرتقاء بالوجدان ومواكبه التطور الناتج عن تنفيذ مبادره حياه كريمه لإعاده تشكيل الوعي والادراك باعتبارها القوى الناعمه..

كما قدمت وزيرة الثقافة الشكر لمحافظ الشرقية على الدعم والمساندة للأنشطه الإبداعية في المحافظة مؤكده اننا سنشهد هذا الإحتفال كل عام على أرض المحافظه.

هذا وقد قدم الدكتور خالد العناني وزير السياحه والآثار الشكر لوزارة الثقافة الشريك الإستراتيجي للتنمية والإبداع، معربا عن سعادته بتواجده على أرض محافظة الشرقيه وتنظيم هذا الحفل الفني الرائع لافتا إلي أهمية تنظيم تلك الاحتفاليات بالأماكن السياحيه والأثرية والتنسيق المثمر بين السياحه والآثار لإلقاء الضوء على كافه الأماكن السياحية بمختلف محافظات مصر وعمل أمسيات ثقافيه فنيه غنائية. ..

كما قدم الوزير الشكر لمحافظ الشرقية على حسن الضيافة والتنظيم الرائع لظهور المهرجان بصوره مشرفه.

حضر المهرجان الدكتور مصطفي وزيري أمين عام المجلس الأعلى للآثار ، والدكتور عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتنشيط السياحي ، والدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا المصرية ، والدكتور خالد داغر رئيس الإدارة المركزية للبيت الفني للموسيقي والاوبرا والبالية ، والدكتور هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ، والدكتور أحمد عبد المعطي والمهندسة لبني عبد العزيز نائبي المحافظ والأستاذ سعد الفرماوي السكرتير العام ، والمهندس محمد لصافي السكرتير العام المساعد ، واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية.