الأربعاء 24 أبريل 2024 05:57 مـ 15 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
السجن 3 سنوات لشاب وفتاة لسرقتهم شخص وإصابته بإلقاء مادة حارقة بشبرا الخيمة أهالي إحدى القري بالغربية يصرخون من انعدام الخدمات... ويستغيثون بالمحافظ لسرعة التدخل وزير النقل والاتصالات الليتواني في ضيافة مكتبة الإسكندرية المستجدات التشريعية والعملية في قانون الشهر العقاري ”ندوة بحقوق المنصورة التعادل السلبي يحسم الشوط الأول بين إنبي وطلائع الجيش في الدوري الممتاز هنا الزاهد تعرب عن سعادتها بردود الفعل الإيجابية لفيلم «فاصل من اللحظات اللذيذة» أشرف زكى: الصحافة مهنة عريقة وراقية وقضيتنا مع المتجاوزين في الجنازات خالد العامري: الخطيب صاحب فكرة عمل تمثال للعامري.. وشقيقي كان يستمتع بعمله في الأهلي انطلاق فعاليات دورات تنمية سياسية للشباب بمركز شباب رأس غارب الحياة مش دايما سعيدة.. هيدي كرم تكشف تعرضها وعائلتها لوعكة صحية (تفاصيل) رئيس البنك الأهلي: نريد العدالة في توزيع حقوق بث المباريات مساعد وزير العدل يشارك في ندوة ”المستجدات التشريعية والعملية في قانون الشهر العقاري” بحقوق المنصورة

فن

عرض فيلم ”حرب تشارلي” لـ توم هانكس وجوليا روبرتس بمكتبة مصر الجديدة

أعلن الدكتور نبيل حلمي رئيس جمعية مصر الجديدة، أن نادي سينما بمكتبة مصر الجديدة، سوف يعرض فيلم "حرب تشارلي ويلسون" غدًا الجمعة الموافق 22 أكتوبر في تمام الساعة الخامسة مساءً، والعرض يناقشه ويعلق عليه الدكتور سامح توفيق.

فيلم "حرب تشارلي ويلسون" هو فيلم مأخوذ عن كتاب "حرب شارلي ويلسون" صاحب القصة الاستثنائية لأكبر عمل تغطية في التاريخ، ألفه جورج كريل الذي توفى في يونيو 2006م.

والكتاب يسرد تفاصيل قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتمويل المجاهدين الأفغان من أجل محاربة الاتحاد السوفيتي، وصدر الفيلم في ديسمبر 2007م.

وتعد مكتبة مصر الجديدة إحدى أبرز المنارات الثقافية، فهي تقدم مع صباح كل يوم جديد، حزمة مختلفة من الإبهار والتجديد في العناية بالمحتوى الفكري والثقافي والعلمي، ويقصدها الآلاف من طالبي المعرفة، قاصدين أرففها التي تضم كنوزًا متنوعة في مختلف ضروب المعرفة والثقافة الإنسانية، في حقول متعددة، عبر عدة سبل تتعدى الاطلاع المباشر في بيئة مهيأة إلى الاستعارة والتصوير والنسخ.

ومن جانبها، قالت إيمان مهدي مدير المكتبة إن مسيرة المكتبة بدأت في 20 نوفمبر من العام 1946م، باسم مكتبة "الأميرة فريال" التي أسستها وراعتها، بعد أن وضع حجر أساسها الملك فاروق في العام 1945م، وبمرور الأيام ولعوامل الزمن كان من المحتوم إجراء عمليات إعادة الروح لهذا الصرح الثقافى العريق بالتجديد والتطوير، لتدخل المكتبة مراحلها الجديدة، وتفتتح فى 27 يونيو من العام 1984م، لتبدأ رحلة جديدة قوامها التنوير ونشر الوعي والمعرفة، وهي الرسالة التي تضطلع بها، وتعمل على توفير مطلوباتها، عبر الأدوات المختلفة.