28 سبتمبر 2021 10:20 21 صفر 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
رياضة

لماذا رحل ليونيل ميسي عن برشلونة رغم الموافقة على التجديد؟

النهار

أسقطت قاعدة اللعب المالي النظيف إدارة نادي برشلونة الإسباني في فشل ذريع لإدارة خوان لابورتا رئيس النادي الكتالوني بعدما انفصل النجم ليونيل ميسي عن النادي الكتالوني خلال الميركاتو الصيفي بعد سنوات طويلة عاشها اللاعب منذ الطفولة وحتى مساء الخميس.

وأعلن نادي برشلونة الإسباني، رسميا، اليوم الخميس، رحيل نجمه وقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعد انتهاء تعاقده بنهاية الموسم الماضي، وذلك بعد اختلاف الطرفان على تجديد التعاقد.

وقال برشلونة في بيان رسمي: "يشكر نادي برشلونة ليو ميسي على كل ما قدمه ويتمنى له كل التوفيق في حياته الشخصية والمهنية".

وتابع البيان: "على الرغم من التوصل إلى اتفاق بين نادي برشلونة وليو ميسي وبنية واضحة لكلا الطرفين لتوقيع عقد جديد اليوم، لن يكون من الممكن إضفاء الطابع الرسمي بسبب العقبات الاقتصادية والهيكلية لـ الليجا. لذا نأسف إعلان انتهاء رحلة ليو ميسي مع نادي برشلونة".
فى الوقت الذي كانت هناك انفراجة في رغبة ليونيل ميسي البقاء مع برشلونة والاستمرار في صفوف الفريق الكتالوني بداعي الولاء لقلعة "كامب نو" التي احتضنت المجد الكروي للأسطورة العالمية التي طالما ما أمتعت الجماهير لم تنجح الإدارة في إقناع رابطة الدوري الإسباني في استثناء ميسي من تلك الأزمة وقيده بالقائمة، إلا أن تشبث الأخير بقراره الرافض للقيد جعل الأمور تسير إلى أسوأ قرار شهدته الملاعب العالمية خلال السنوات الماضية.

وتمثلت ديون برشلونة في السنوات الثلاثة الأخيرة على وجه التحديد، مع تأثير جائحة فيروس كورونا على كرة القدم بشكل عام، أبرز العوائق التي أدت لتقليص دخل النادي، وبناء عليه تقليص سقف النفقات المسموح بها من جانب إدارة الدوري الإسباني.

وفرضت رابطة الدوري الإسباني تخفيض مبلغ يصل لقرابة 250 مليون يورو من مخصصات المصروفات، ليتمكن من قيد أي لاعب جديد، وليس ليونيل ميسي فقط.

وأراد برشلونة التوصل إلى اتفاق مع لاعبيه لتخفيض الرواتب، أو التخلص من بعض اللاعبين أصحاب الرواتب الضخمة على رأسهم أنطوان جريزمان، فيليب كوتينيو، والمدافع الفرنسي صامويل أومتيتي لكن كل محاولات خوان لابورتا لم تصل إلى الحدود المسموح بها.

ووفق تقرير نفقات موسم 2019-2020 يوضح أن نفقات برشلونة تجاوزت 656 مليون يورو.
وكانت تقارير قد كشفت أن برشلونة يأمل فى حل أزمة اللعب المالي النظيف، والتى ستجبره على تخفيض رواتبه بقيمة 40% وعدم منحه أكثر من 25% من قيمة أي بيع من اللاعبين، من أجل الحصول على حق قيد ليونيل ميسي من جديد بقائمة الفريق.

وقال رئيس رابطة الليجا تيباس، فى تصريحات تليفزيونية أبرزتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، إنه لا يعلم ما إذا كان ليونيل ميسي سيلحق ببرشلونة في انطلاق الموسم الجديد من عدمه.

وأضاف تيباس أن برشلونة لم يمتثل لقواعد اللعب المالي النظيف، وأنه لن يكون بمقدورهم مجددا قيد أي لاعب إلا في حالة واحد وهي قاعدة (1*4)، والتي تشمل مقابل الحصول على 4 يورو الحصول على واحد فقط لصرفه على التعاقدات الجديدة.

وبحسب صحيفة "ليكيب" فإن ليونيل ميسي يخسر 100 ألف يورو يوميًا منذ انتهاء عقده مع برشلونة فى 30 يونيو الماضي، وذلك وفقا لراتبه الذى كان يحصل عليه من العملاق الكتالونى، ويخسر هذه المبالغ بصفة يومية منذ انتهاء عقده مع النادي وعدم التجديد حتى الآن.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري