16 سبتمبر 2021 21:22 9 صفر 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
اقتصاد

طارق فرج  الأفطس : تحركات الرئيس الخارجية متميزة والتواصل مع قادة أوروبا وأمريكا هام للتنسيق حول القضايا العالقة

النهار

أكد الخبير الأقتصادى طارق فرج الأفطس أن الولايات المتحدة الامريكية أدركت التأثير القوى لمصر داخل منطقة الشرق الأوسط وافريقيا مشيراً الى أن أكبر دليل على ذلك ليس اتصال الرئيس الامريكى جو بايدن بالرئيس عبد الفتاح السيسى مرتين فى أقل من اسبوع ولكن الاشادة الكبيرة بدور مصر والرئيس السيسى بشأن ملف الفلسطينيين والاسرائيليين وان مانقله أيضاً أنتوني بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية خلال استقبال الرئيس السيسى له باهتمام بلاده بتعزيز العلاقات الاستراتيجية مع مصر وكذا تكثيف التنسيق والتشاور المشترك حول جميع قضايا الشرق الأوسط، وذلك في ضوء الثقل السياسي الفعال الذي تتمتع بها مصر في الشرق الاوسط ومحيطها الإقليمي ومساهمتها بقيادة الرئيس السيسي في السعي لتحقيق الاستقرار المنشود لكافة شعوب المنطقة مؤكداً ان ذلك أكد للعالم كله دور ومكانة مصر المرموقة اقليمياً ودولياً ففي الوقت الذى تدرك فيه مصر أهمية أمريكا كحليف قوى لها ترى أمريكا أن مصر لاعبا رئيسيا وأكثر تأثيرا في كثير من القضايا بالمنطقة وأن لا حل لها إلا في وجود مصر وأن الدور المصرى لاغنى عنه داخل منطقة الشرق الاوسط وافريقيا ووجه الأفطس تحية قلبية للرئيس عبد الفتاح السيسى الذى جعل لمصر كلمتها المسموعة اقليمياً وعربياً ودولياً مؤكداً ان مصر اصبحت من أهم الدول داخل الشرق الاوسط وافريقيا تأثيراً تجاه جميع القضايا الاقليمية والدولية.


واضاف طارق فرج إن العلاقات المصرية الأمريكية، تشهد استراتيجية تحمل الكثير من مجالات التعاون بين البلدين، إلى جانب المكاسب المشتركة سواء من مصر أو من الولايات المتحدة الأمريكية، مع التأكيد على علاقات الشراكة الاستراتيجية الممتدة بين مصر والولايات المتحدة، ودورها المحوري في دعم الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط.


وأشار طارق فرج ، إلى أن اللقاء تطرق أيضا إلى الملف الليبى، وضرورة ان يعم السلام بين جميع الأطراف فى طرابلس، وستظل القضية الفلسطينية من أولويات الدولة المصرية، تحظى باهتمام كبير وتاريخى، فلا توجد مناسبة أو مناسبة دولية إلا وتكون القضية الفلسطينية حاضرة، بالإضافة لملف سد النهضة، وبهذا يكون اللقاء حمل العديد من الرسائل للداخل والخارج، أولها الدور الاستراتيجى المصرى الأمريكى، وهذه العلاقة الراسخة تعكس استعادة الدور والثقل المصري في المنطقة، التي تتسم أيضا بطابع استراتيجي بين البلدين.

وأشار الافطس إلى أن الاتصال الذى جرى بين الرئيس السيسي وأنجيلا ميركل مستشارة ألمانيا يعكس أيضا حرص مصر على التنسيق والتشاور مع كل القوى الدولية ويخدم قضايا المنطقة بما يضمن الوصول إلى حلول واقعية تضمن استقرار المنطقة.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري