17 سبتمبر 2021 22:11 10 صفر 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
جامعة المنيا تخصص منحه مجانية ل «ماليزة» للدراسة بكلية الطب( 7 ) حالات اختناق نتيجه حادث حريق بمصنع للزجاج بالعاشر من رمضان محافظ المنوفية : فتح (9) مراكز جديدة لتلقى لقاح كورونا بدءآ من الغد تيسيراً على المواطنين رئيس جامعة مدينة السادات يشارك في إطلاق منتدى ”تكنولوجيا التعليم في عصر التحول الرقمي”رئيس مرسي علم : وسط فرحة عارمة من أهالى ومشايخ وعواقل قرية حماطة لتوزيع عدد 60 وحدة توطينسفير السودان بالقاهرة: مصر الحديثة تشهد نهضة غير مسبوقة وعلاقاتنا استراتيجيةمساجد السعودية توحّد خطبة الجمعة للتذكير بنعمة توحيد البلاد تزامنًا مع اليوم الوطنيتكتل «الجمهورية القوية» يقرر حجب الثقة عن الحكومة اللبنانية الجديدةاليونان تسجل 2255 إصابة جديدة بفيروس كورونا و39 وفاةمحكمة فيدرالية تحكم بإنهاء سياسة الإدارة الأمريكية في إرجاع المهاجرين غير الشرعيين إلى المكسيكرئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان: دولة الاحتلال تريد تقسيم الضفة الغربية إلى «كانتونات» لخنق الفلسطينيينالصحة البريطانية: مخازننا تضم بـ 2.8 مليار جنيه إسترليني معدات طبية غير مطابقة للمواصفات
عربي ودولي

موقع فرنسي: روسيا توسع محاور الصراع من سوريا إلى أفريقيا الوسطى

النهار


أشار تقرير موقع ”فرنس أنفو“ الفرنسي إلى زيارة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إلى موسكو، حيث التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وكان اللقاء فرصة لبحث النفوذ الروسي في العالم والوسائل التي يستخدمها نظام فلاديمير بوتين في توسيعه.

واعتبر التقرير أن روسيا أصبحت ”سيد اللعبة المطلق“ في سوريا، مشيرا إلى تراجع الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما في 2013 عن التهديد بالخيار العسكري لردع النظام السوري، ما فسح المجال لروسيا التي تدخلت بعد ذلك لإنقاذ بشار الأسد والدفاع عن وجوده في المنطقة عبر قواعدها في سوريا.


وأوضح التقرير إلى أنه في ناغورنو كاراباخ الواقعة بين أرمينيا وأذربيجان، الجمهوريتين السوفيتيتين السابقتين، يبدو الوضع خاصا، فهذه الجمهورية المعلنة من جانب واحد في عام 1991 عند سقوط الاتحاد السوفييتي لم يعترف بها أي عضو في الأمم المتحدة وكان الروس هم الوحيدين القادرين على حل النزاع بإرسال جنود في نهاية عام 2020.


واعتبر التقرير أن عودة الروس لهذه المنطقة تُعدّ انتصارا لفلاديمير بوتين، حيث كان الأذربيجانيون يودون الانتصار في حرب ناغورني كاراباخ بأنفسهم لكنهم لم يفعلوا ذلك، وإلى اليوم على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان التي لا تزال مسرحا للمناوشات يتدخل الجنود الروس لإعادة الاستقرار، مضيفا أنه ”بالإضافة إلى الوجود العسكري فإن لهذه القضية أيضا جانبا سياسيا للغاية، حيث يخدم فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان بعضهما البعض.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري