2 أغسطس 2021 00:57 22 ذو الحجة 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
رئيس مركز المنزلة يقود حملة اشغالات ليليةبميدان الجامع الكبير وشارع بورسعيدمحافظ الدقهلية يقدم التهنئة للقيادات الأمنية الجديدة بمناسبة توليهم مناصبهمالرفاعي مستشارا لرئيس جامعة المنصورةتمهيدا لإطلاق أنشطة البرنامج محافظ المنيا يستقبل وفد برنامج التنمية المحلية بصعيد مصرمحافظ المنيا ينعى شهداء الوطن من أبناء مركز سمالوط ونائب المحافظ يشهد تشييع جثامين الشهداءعلي ماهر يفرض حظرا إعلاميا في المصري البورسعيدى لنهاية الموسمالبرازيلي ريتشارلسون ينشر صورته مع عمار حمدى بعد وداع الفراعنة للأولمبيادوجيه أحمد: جاهزون لأصعب مراحل الدورى.. واستبعاد محمود عاشور لتأهل المنتخبفتح الله: بيراميدز سيقاتل على الكأس.. وأكرم توفيق مستقبل مصر لـ10 سنوات قادمةرجال طائرة الأهلي يبدأون فترة الإعداد للموسم الجديدهيثم شعبان يحصل على تقارير طبية وبدنية في مستهل ولايته الثانية لسيراميكاالنيابة تأمر بدفن جثة محفظ قرآن ونجلته غرقا في النيل
فن

”أخيرًا يا مسعد”.. لحظة طلب مسعد يد نانسي في ”نجيب زاهي زركش”

النهار

خلال أحداث الحلقة الأخيرة من مسلسل نجيب زاهي زركش يذهب مسعد إلى نانسي ويطلب يدها وتوافق، بينما تحمل شيرين حفيدها صابر بكل سعادة، أما سعد فيفشل فيلمه الأول بينما يتضح أن سعيد نصاب وتأتي ليالي إلى نجيب زاهي زركش.


وشهدت أحداث الحلقة الأخيرة من مسلسل نجيب زاهي زركش محاولة مسعد الوصول إلى نجيب ونانسي، فيتصل بطريف الذي يرفض إخباره بأي معلومات خاصة بنجيب، وتخبره نانسي أن الوضع الصحي لنجيب خطر، فأسرع إليه مسعد ليجده على فراش المرض، فيعترف له بمشاعره وناداه بـ"بابا" ليستفيق نجيب فجأة ويخبره أن خطة شفيقة تنجح دومًا.

وبعد 6 شهور يوقع مسعد روايته الأب في قصر نجيب زاهي زركش، بحضور كل أحباءه وأقاربه، وبحضور نجيب الذي يؤكد على فخره بهذه الرواية، وبابنه وأبناءه سعيد وسعد.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري