2 ديسمبر 2021 12:04 27 ربيع آخر 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
فن

الحلقة الأخيرة من القاهرة كابول..اللقاء الأخير بين الاعلامي والضابط والارهابي

النهار

شهدت الحلقة 30 والأخيرة من مسلسل القاهرة كابول، اندلاع تظاهرات 25 يناير 2011، بميدان التحرير، في تلك الدعوات التي تزامنت مع ذكرى الاحتفال بعيد الشرطة، وتمكن المساجين من الهروب من السجون، بعد اقتحامها من قبل الجماعات الارهابية، وكان من بين الهاربين القيادي الارهابي رمزي عبد الستار (طارق لطفي)، الذي ظهر أثناء استخدامه هاتف الثريا، الذي تولى الاعلامي طارق كساب (فتحي عبد الوهاب)، مسئولية توصيله.


وخلال الحلقة 30 من القاهرة الكابول، وبعد إعلان الرئيس الاسبق محمد حسني مبارك تنحيه عن الحكم، ظهر طارق كساب في برنامجه (بتوقيت النيل)، مهللًا بنجاح الثورة، مدعيا الثورية، واضطهاد النظام السابق له.

واستضاف طارق كساب كل من عادل نصار (خالد الصاوي)، ضابط أمن الدولة السابق، والقيادي الارهابي رمزي عبد الستار (طارق لطفي)، الذي أعلن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية في أعقاب ثورة 25 يناير.

ياتي ذلك تأكيدًا للتوقعات التي نشرتها "فيتو" بنسبة تجاروزت الـ90%، في تقرير صباح اليوم بعنوان " كيف تتجسد أحداث 25 يناير في الحلقة الأخيرة من "القاهرة كابول"؟ | سيناريو تخيلي"

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري