14 مايو 2021 21:24 2 شوال 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
عربي ودولي

جونسون يتراجع عن المؤتمر الصحفى اليومى بعد تكلفة تقدر بـ2.6 مليون استرلينى

النهار

ألغى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خططه لبدء احاطات إعلامية يومية على التلفزيون على غرار البيت الأبيض بعد إنفاق 2.6 مليون جنيه إسترلينى فى بناء استوديو حديث في داونينج ستريت، وفقا لصحيفة الإندبندنت.

وأثارت هذه الخطوة اتهامات حزب العمال بأن رئيس الوزراء كان خائفا من التدقيق فى أعقاب سلسلة من العناوين السلبية حول حزب المحافظين.

ووفقا للتقرير، طرح دومينيك كامينجز المستشار السابق لرئيس الوزراء فكرة الإحاطات اليومية كوسيلة لتفادى التعامل مع "لوبي وستنمسر" للمراسلين السياسيين، حيث تم تعيين الصحفية السابقة اليجرا ستراتون لتكون الوجهة التلفزيونية الرسمية، لكنها تنتقل الآن من منصب السكرتير الصحفى لرئيس الوزراء إلى أن تصبح المتحدث باسم جونسون لقمة المناخ COP26 في نوفمبر بجلاسكو.

وبحسب صحيفة الإندبندنت، فإن الاستوديو سيتم استخدامه الآن فى المؤتمرات الصحفية المخصصة من قبل رئيس الوزراء والوزراء والمسؤولين الحكوميين.

وظهر لأول مرة على شاشات التلفزيون الشهر الماضي كمقر لعقد المؤتمرات الصحفية المنتظمة حول فيروس كورونا، عندما بدأت المحررة السياسية السابقة ستراتون عملها فى أكتوبر، حيث كان من المتوقع أن تتلقى أسئلة من الصحافة على أساس يومى مثل مؤتمرات السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض.

وانتقدت نائبة زعيم حزب العمال، أنجيلا راينر الوضع قائلة: "من الواضح أن بوريس جونسون يخاف من التدقيق والأسئلة حول حزب المحافظين"، وأضافت: "بدلاً من إهدار ملايين الجنيهات من أموال دافعي الضرائب في مشروع غرور لا طائل من ورائه، كان ينبغي على رئيس الوزراء استخدام الأموال لمنح هيئة الصحة الوطنية زيادة في الأجور".

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري