21 أبريل 2021 22:31 9 رمضان 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
محافظ كفر الشيخ وسيف الوزيري يفتتحان فرع سيتي كلوب كفر الشيخ جزئياً بيان عاجل من الشرطة السعودية لمخالفي الحجر الصحي بسبب كورونامحافظ الشرقية يُتابع أعمال تنفيذ المحور المروري الجديد بمدينة الزقازيقوكيل وزارة الصحة بالشرقية يتفقد تجهيز مراكز جديدة لتطعيم المواطنين بلقاح كورونا بالمحافظةوكيل وزارة الصحة بالشرقية يتفقد تجهيز مراكز جديدة لتطعيم المواطنين بلقاح كورونا بالمحافظةميناء دمياط يتعامل مع 27 سفينة متنوعةوكيل وزارة الصحة بدمياط يتفقد وحدة طب الأسرة والعلاج الطبيعي بالزرقا”تنسيقية الشباب” تستكمل برنامج ”نواب بتفيد نواب” لأعضاء مجلسي النواب والشيوخ مجلة فرنسية تكشف الساعات الأخيرة  لإدريس ديبي لماذا يخيم شبح الحرب الأهلية على تشاد بعد اغتيال ديبي بعد مسلسل الاختيار 2 ..تعرف على اخطر ثنائي اخواني نشرا الإرهاب في مصر بعد رحيل مرسيخبير اقتصادي ل”النهار”: الاقتصاد الغير الرسمي يقدر  بحوالي 2.8 تريليون جنيه ويضم حوالي  18 مليون منشأة
تقارير ومتابعات

اللواء الدويري: مصر لن تتهاون في حقها بمياه النيل ..وجميع الخيارات مفتوحة

النهار

شدد اللواء محمد إبراهيم الدويري نائب مدير عام المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، على أن قضية مياه نهر النيل بالنسبة لمصر قضية حياة ووجود وبقاء للأجيال الحالية والقادمة، وأن الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي لن تتهاون في التعامل مع هذه القضية بكل الجدية والصرامة المطلوبة للحفاظ على حقوق مصر التاريخية في مياه نهر النيل وتدفقها إلى ربوع البلاد.
وطالب نائب مدير عام المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية -في تصريحات له اليوم - الشعب المصري بالالتفاف حول قيادته السياسية، وبأن يكون واثقاً أنها تعمل من أجل مصلحته وأنها قادرة على الحفاظ على الأمن القومي المصري في كافة القضايا وخاصة في قضية مياه نهر النيل التي تمثل الأولوية لمصر كلها.
وأشار إلى أن تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا التي أكد فيها أن "مياه النيل خط أحمر"، تم اختيارها وصياغتها بعناية شديدة وهي تعبير صادق يعكس موقف الشعب المصري كله، وأكد أن مصر لن تفرط في حقوقها المائية مهما ترتب على ذلك من نتائج وأن عدم حل هذه الأزمة سوف يؤدي إلى حالة من عدم الاستقرار في المنطقة بشكل لن يتخيله أحد.
وقال إن معركة مصر الرئيسية هي معركة التفاوض، وإن مصر ما زالت تمد يديها بكل شفافية لإنجاح المفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق دائم وعادل وملزم بشأن ملء وتشغيل السد الإثيوبي، وليس أدل على ذلك من مشاركة مصر من خلال وزيري الخارجية والري في مفاوضات كينشاسا التي دعا إليها الاتحاد الإفريقي خلال الأيام القليلة الماضية ولم تسفر عن أي نتائج.
وأضاف أن خيارات الدولة المصرية تتمثل في التفاوض ومنح العملية التفاوضية كل الوقت اللازم من أجل التوصل لاتفاق يحقق مصالح الأطراف الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، وليس أدل على ذلك من أننا نتفاوض في هذه القضية منذ حوالي عشر سنوات وحتى الآن.
وتابع "إذا وصلت الأمور إلى حالة من فشل العملية التفاوضية الجارية حالياً والتي أرى أنها في أمتارها الأخيرة، واتجهت إثيوبيا للملء الثاني دون اتفاق، فإنني على يقين من وجهة نظري أن مصر قادرة تماماً على الحفاظ على مصالحها وحقوقها وأمنها المائي بالشكل الذي تراه مناسباً، وهو نفس الأمر الذي ينطبق على الموقف السوداني الذي يتطابق مع الموقف المصري".
وأشار اللواء إبراهيم إلى أن قدماء المصريين كانوا يقدسون النيل ويعتبرونه شريان الحياة لمصر، وكانوا سباقين في تأكيد ارتباط النهر بوجود المصريين وبأمنهم القومي وأنهم منذ الأزل كانوا على أهبة الاستعداد للدفاع عن هذه المياه المقدسة.
وقال "وعلى كل من يتابع موضوع السد الأثيوبي في أي مكان في العالم أن يقف كثيرا عند تصريحات السيد الرئيس السيسي الواضحة والحاسمة منذ أيام قليلة وحتي اليوم بأن جميع الخيارات مفتوحة".

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري