11 مايو 2021 19:26 29 رمضان 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
حملات مكثفة لتطهير وتعقيم المساجد الكبري استعدادا لاقامة صلاة العيد بالدقهلية برتوكول تعاون بين هواوي ومصر الخير لمساندة الاسر الأكثر استحقاقا بالمحافظات وادخال السعادة علي قلب ٢٠٠٠ طفل في العيدمحافـظ المنوفية يتابع موقف شبكات الغازات ومنظومة الأكسجين ويقرر صرف مكافأة لأعضاء اللجنة تقديراً لجهودهم محافظ الدقهلية يعتمد المخطط التفصيلي لقرية طناح  وتعديل المخطط التفصيلي لمدينة نبروه محافـظ المنوفية فتح مراكز جديدة لتلقي لقاح كورونا ويناشد أبناء المحافظة بسرعة التسجيل حفاظاً على صحتهم وسلامتهموكيل صحة الشرقية: يشارك في إحتفالية إدارة مكافحة العدوي ”باليوم العالمي لنظافة الأيدي ”محافظ الشرقية :يٌهنئ رئيس الجمهورية  عبد الفتاح السيسي الجمهورية بحلول عيد الفطر المبارك..محافظ المنيا يقدم التهنئة بعيدي الفطر والقيامة بعدد من المؤسسات والجمعياتشكري : مصر تجري اتصالات مكثفة مع كافة الأطراف الدولية والإقليمية لضمان تهدئة الأوضاع في القدس”الشعب الجمهوري” يطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف ما يرتكب من جرائم في حق الشعب الفلسطينيالتعاون الإسلامي”: القدس تمر بواحدة من أشد المراحل خطورةأبو الغيط: ممارسات إسرائيل في القدس تخلق وضعاً قابلاً للانفجار
منوعات

أم تُحاول قتل ابنها للحصول على بوليصة التأمين

النهار

قالت صحيفة "The Sun" البريطانية في تقرير لها، فإن الأم "آشلي ماركس" ذات الـ25 عامًا تواجه اتهامًا بإعطاء نجلها خليطًا مميتًا من المواد المخدرة والأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية، الأمر الذي أودى بحياته.

وأضاف الصحيفة أن الضحية "جايسون سانشيز ماركس" كان يقيم وقت وفاته برفقة جده، حيث كان قد انتقل بصحبة شقيقته ذات الـ4 سنوات للإقامة معه منذ تشخيص إصابتهما بمرض السل في شهر أبريل لعام 2020.

وأفادت وكالة خدمات رعاية الأطفال بولاية "تكساس" الأمريكية في تقرير أصدرته بأن الجد تواصل بشكل متكرر مع والدة الطفلين على مدى يومين لإبلاغها بأن "جايسون" كان يعاني من أعراض مرضية من بينها القيء والهلاوس وعدم القدرة على النوم، ولم يحاول أي منهما استشارة طبيب بشأن الوضع الصحي للضحية حتى ساءت حالته.

وتبين أن "آشلي ماركس" كانت تتردد على محل إقامة الطفلين لإعطائهما عقاقير، والتي تناولها "جايسون" على عكس شقيقته الصغرى التي رفضت؛ وفي أعقاب ذلك، عثر عليه جده فاقدًا للوعي دون استجابة واتصل بالنجدة، ولدى وصول الشرطة كان الصبي قد فارق الحياة، واتُهمت والدته بإعطائه كميات سامة من عقاقير دوائية ومواد مخدرة، وأكد الطبيب الشرعي أن هذه المواد كانت السبب في وفاته.

وأفاد ممثلو الادعاء بأن "ماركس" أعطت نجلها خليطًا من مواد مخدرة وأدوية لا تتطلب وصفة طبية بـ"مستويات سامة"، مشيرين إلى أنها كانت تريد تحصيل بوليصتي تأمين على الحياة إجمالي قيمتهما 100 ألف دولار.

وبالنسبة إلى الشقيقة الصغرى للضحية فهي تقيم حاليًا برفقة والدها، حسبما ورد في تقرير الصحيفة البريطانية.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري