النهار
الجمعة، 22 يناير 2021 07:25 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رياضة

الوصل الإماراتى ينعى مدربه السابق الأسطورة مارادونا

النهار

نعى فريق الوصل الإماراتى، مدربه السابق وأسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا، الذى توفى أمس الأربعاء، داخل منزله، فى بوينس أيرس، عاصمة الأرجنتين، نتيجة سكتة قلبية، عن عمر يناهز 60 عاما.

وقام نادى الوصل، بوضع صورة النجم الأرجنتيني الراحل مارادونا، على الشاشة الرئيسية لملعبه، قبل انطلاق مواجهة ضيفه فريق الفجيرة، ضمن منافسات الدوري الإماراتى.

وكان مارادونا، قد قام بتدريب فريق الوصل الإماراتى خلال موسم 2011 – 2012، قبل درب أيضا فريق الفجيرة، عندما كان فى دورى الدرجة الثانية، خلال موسم 2017 – 2018.

واحتشدت أعداد غفيرة من محبى مارادونا، أمام القصر الرئاسي، منذ صباح اليوم الخميس، من أجل حضور مراسم تشييع جنازة أسطورة كرة القدم، واكتظت المنطقة المحيطة بالقصر الرئاسي، بالجماهير التى أصرت على توديع نجمها المفضل.

وجاءت وفاة أسطورة الكرة مارادونا، بعد نحو أسبوعين، من خضوعه لعملية جراحية على مستوى المخ، بعد تعرضه لنزيف، حيث كانت أخر المعارك الصحية التى خاضها نجم منتخب التانجو، قبل رحيله عن الحياة.

وولد أسطورة كرة القدم في 30 أكتوبر عام 1960 فى العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، وبدأ مسيرته الكروية لاعبا في فريق أرجنتينوس جونيورز عام 1976.

وخاض مارادونا موسما مع بوكا جونيورز 1981-1982 ثم انتقل إلى برشلونة، حيث لعب بقميص الفريق الكتالونى بين عامي 1982 و1984 قبل أن يقضى 7 مواسم مع نابولى ليقود فريق الجنوب للتربع على عرش كرة القدم الإيطالية والأوروبية.

وقاد مارادونا نابولى للفوز بالدوري الإيطالي مرتين وكأس إيطاليا والسوبر المحلى والدوري الأوروبي، قبل أن يختتم مشواره في الملاعب مع بوكا جونيورز عام 1997.

وعلى المستوى الدولى، مثل مارادونا منتخب الأرجنتين وعمره 16 عامًا فقط، ثم حقق أول ألقابه مع التانجو وهو فى الـ18 من عمره بالتتويج بكأس العالم للشباب.

وظهر مارادونا للمرة الأولى فى كأس العالم الأولى عام 1982 عندما كان في الثانية والعشرين من عمره محرزاً في هذه البطولة 5 أهداف.

وتوهج مارادونا في مونديال 1986 بأداء هو الأعلي فى مسيرته حيث أحرز 5 أهداف وقدم 5 تمريرات حاسمة أخرى ليقود الأرجنتين للتتويج باللقب، ثم قاده لنهائى عام 1990 قبل أن يخسر أمام المنتخب الألمانى.