النهار
السبت، 19 سبتمبر 2020 04:49 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

اقتصاد

استقرار أسعار الذهب اليوم الأحد 9-8-2020 فى مصر

النهار

سجلت أسعار الذهب اليوم في مصر استقرارا ملحوظا عند 910 جنيها للجرام من عيار 21 وهو الأكثر مبيعا وتداولا في سوق الصاغة بمصر، وذلك بالتزامن مع الإجازة الأسبوعية لسوق الصاغة وتوقف حركة البيع والشراء.

سعر الذهب اليوم:

عيار 18 سجل 780 جنيها للجرام.

عيار 21 سجل 910 جنيهات للجرام.

عيار 24 سجل 1040 جنيها للجرام.

الجنيه الذهب 7280 جنيها.

أوقية الذهب 2035 دولار .

يتساءل البعض عن أسباب الارتفاعات الكبيرة فى سعر الذهب بمصر على مدار الأسبوع الماضى، رغم الانخفاض الذى شهده سعر الدولار بالسوق المصرفى، خاصة فى ظل العلاقة بين الذهب والدولار بمصر، وكذلك بكافة الأسواق، إذ أن أى تحرك فى أى منهما يتبعه تحرك فى الآخر سواء ارتفاعا أوهبوطا.

وهناك ارتباط وثيق بين سعر الذهب وكذلك الدولار، فكلما هبط سعر الدولار، وثبت سعر أوقية الذهب عالميا فإن المعدن النفيس يشهد هبوطا فى مصر استجابة لهبوط الدولار، لكن هذا الأسبوع سجل الذهب ارتفاعات كبيرة فى سوق الصاغة رغم انخفاض الدولار، فما أسباب ذلك؟

أولا ارتفاع سعر الذهب كان ناتج عن زيادة كبيرة في سعر أوقية الذهب بأكثر من 40 دولارا، وإذا ما قارنا هذه الزيادة مقابل الهبوط الذى شهده الدولار، والذى لم يتجاوز 3 قروش، فإنها رجحت كفة زيادة سعر الذهب.

الهبوط الذى شهده الدولار لا يزال محدودا جدا، لم يؤثر حتى الآن على سعر الذهب في مصر، لأن الارتفاعات العالمية للمعدن النفيس كبيرة جدا، وفاقت هبوط الدولار.

العلاقة بين الذهب والدولار في مصر طردية فكلما شهد الدولار هبوطا كبيرا أو ملحوظا فإن المعدن النفيس يتأثر بهذا الهبوط، وتستجيب الأسعار له وتتراجع الأعيرة المختلفة، شرط أن يكون سعر أوقية الذهب عالميا مستقر أو حتى به زيادة محدودة، وهكذا.

الدكتور وديع أنطون عضو شعبة المعادن الثمينة، يقول إن هناك عدة مؤشرات أكدت أن الذهب كان سيحل هذه الارتفاعات التاريخية، منها أن الذهب عالميا أفضل أداء شهري في نحو أربع سنوات ونصف نتيجة انخفاض الدولار الشهر الماضى، لافتاً إلى أن نشر بيانات أمريكية سلبية أُضيفت إلى الشكوك بشأن انتعاش سريع من تراجع اقتصادى ناجم عن جائحة فيروس كورونا، مما دفع المستثمرين صوب شراء المعدن الأصفر الذى يُعتبر ملاذا آمنا

العلاقة بين الذهب والدولار في مصر طردية فكلما شهد الدولار هبوطا كبيرا أو ملحوظا فإن المعدن النفيس يتأثر بهذا الهبوط، وتستجيب الأسعار له وتتراجع الأعيرة المختلفة، شرط أن يكون سعر أوقية الذهب عالميا مستقر أو حتى به زيادة محدودة، وهكذا.