النهار
السبت، 8 أغسطس 2020 07:42 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المرأة والبيت

الموت الأسود.. هذه الحيوانات تُساهم في انتشار الطاعون الدبلي بين البشر

النهار

الطاعون الدبلى هو عدوى بكتيرية حادة تنتقل في المقام الأول عن طريق البراغيث، يعيش الكائن الحي الذي يسبب الطاعون الدبلى، والمسمى بـ " يرسينيا بيستيس" في القوارض الصغيرة المنتشرة بشكل أكثر شيوعًا في المناطق الريفية في أفريقيا، وآسيا، والولايات المتحدة.

ينتقل الكائن الحي إلى الأشخاص الذين تلدغهم البراغيث التي تتغذى على القوارض المصابة بـ الطاعون الدبلى، أو الذين يتعاملون مع الحيوانات المصابة، وفقا لما جاء في موقع مايو كلينك الطبي.

وقد يصبح الطاعون قاتلًا إذا لم يُعالَج باستخدام المضادات الحيوية على الفور، حيث ان أكثر اشكال الطاعون الدبلى شيوعًا يتسبب في تضخم العقد اللمفاوية وتورمها في الفخذ أو الإبط أو الرقبة، هناك نوع أشد ندرة وأكثر خطورة من الطاعون الرئوي يؤثر على الرئتين ويمكن أن ينتشر من شخص لآخر.

وحاليًا يصيب الطاعون الدبلى الذي كان معروفًا باسم "الموت الأسود" خلال العصور الوسطى أقل من 5,000 شخص سنويًّا في جميع أنحاء العالم، وتنتقل بكتيريا الطاعون الدبلي المسماة يرسينيا طاعونية إلى البشر من خلال لدغات البراغيث التي تغذت من قبل على الحيوانات المصابة، مثل:

الجرذان

الفئران

السناجب

الأرانب

الكلاب التي تعيش في الحظيرة وتقوم بحراستها

السناجب البرية

فئران الحقول

وتدخل بكتيريا الطاعون الدبلى جسدك إذا لامس جرح في جلدك دم حيوان مصاب، ويمكن أن تصاب الكلاب والقطط المنزلية بالطاعون عن طريق لدغات البراغيث أو عندما تأكل القوارض المصابة بالطاعون الدبلي.